الشأن السوريسلايد رئيسي

الميليشيات الإيرانية تدفع بتعزيزات إلى بلدتين بريف حلب الشمالي

أرسلت ميليشيا “الحرس الثوري الإيراني”، اليوم السبت، تعزيزات عسكرية إلى أطراف بلدتي نبل والزهراء الواقعتين بريف حلب الشمالي.

تعزيزات إلى ريف حلب الشمالي

وقالت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في حلب، هديل المحمد، إن عناصر من الحرس الثوري الإيراني، أقدمت على إرسال تعزيزات عسكرية من منطقة السفيرة جنوب حلب، ومن المنطقة الصناعية الواقعة شمال حلب، إلى أطراف بلدتي نبل والزهراء بريف حلب الشمالي.

وأشارت إلى أن التعزيزات شملت عدة سيارات محملة بالذخيرة والأسلحة، خرجت فجر اليوم من منطقة السفيرة، لتصل إلى أطراف بلدتي نبل والزهراء بمرافقة عدد من السيارات المزودة برشاشات ثقيلة.

الميليشيات الإيرانية تدفع بتعزيزات إلى بلدتين بريف حلب الشمالي
الميليشيات الإيرانية تدفع بتعزيزات إلى بلدتين بريف حلب الشمالي

كما خرجت بعد منتصف ليلة أمس، عدة حافلات محملة بعناصر الحرس الثوري الإيراني، ترافقها سيارات “بيك أب” مغطاة محملة بالأسلحة المتوسطة والذخيرة، من المنطقة الصناعية نحو بلدة الزهراء.

وتسعى إيران إلى تقوية نفوذها في البلدتين الواقعتين بالريف الشمالي خوفًا من إقصائها من شمال سوريا عبر صفقة روسية تركية محتملة.

وشهدت الآونة الأخيرة تحركات مكثفة للميليشيات الإيرانية في مناطق ريف حلب الجنوبي والغربي والشمالي، باتجاه محاور محتملة للقتال بريف إدلب الشرقي والجنوبي، كما غيرت الميليشيات بعض مقارها بعد الضربات الإسرائيلية التي استهدفت مواقع في منطقة السفيرة ومعامل الدفاع.

اقرأ أيضًا: تحت جنح الظلام.. تعزيزات عسكرية ضخمة لـ لواء الباقر الإيراني من حلب إلى خارجها

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق