الشأن السوريسلايد رئيسي

“خدعت السوريين”.. تحقيق يكشف تفاصيل قِتال منظمة فرنسية مع قوات النظام السوري في ريف حماة

كشف تحقيق نشره موقع “MEDIABART” الفرنسي، عن مشاركة منظمة فرنسية بتقديم الدعم والقتال إلى جانب ميليشيات تابعة للنظام السوري في ريف حماة.

منظمة فرنسية تقاتل مع النظام

وجاء في التحقيق، الذي أعدّه صحافيون فرنسيون وبريطانيون، أن منظمة “حماية مسيحيي الشرق” ومقرها فرنسا، تبيّن أنها تقاتل إلى جانب ميليشيات الأسد في سوريا، ومتهمة بارتكاب جرائم حرب في مدينة حماة ومحيطها منذ 7 سنوات.

وذكر التحقيق، أن المنظمة تقاتل إلى جانب ما يسمى بميليشيا “قوات الدفاع الوطني” في مدينة محردة شمالي حماة منذ عام 2013.

وأشار إلى انتشار مقطع فيديو على موقع “يوتيوب” يظهر فيه قائد ميليشيا الدفاع الوطني في محردة “سيمون الوكيل”، المتهم بارتكاب جرائم حرب خلال الحرب في سوريا، مرتديًا الزي العسكري ويشكر المنظمة نيابة عن بشار الأسد على الدعم الذي تقدمه.

وتطلق المنظمة الفرنسية على الوكيل لقب “السيد سيمون” وتصفه بـ “رمز المقاومة السورية ضد الإرهاب الدولي” كما ورد في التحقيق.

وشاركت ميليشيا الوكيل في هجمات النظام على حماة وإدلب عام 2019، كما شاركت في عمليات “التعفيش” من القرى التي اقتحموها، وباعوا ما سرقوه من البيوت في بلدة “السقيلبية” القريبة من محردة.

وأكد التحقيق ظهور القياديين في المنظمة الفرنسية “ألكسندر جودارزي” و”بنيامين بلانشارد” في صورة تم التقاطها لهما في سوريا أحدهما يحمل قاذف “RPG” والآخر بندقية “كلاشنكوف”، إضافة إلى ظهورهما وهما يقدمان المساعدات إلى ميليشيا الدفاع الوطني.

"خدعت السوريين".. تحقيق يكشف تفاصيل قِتال منظمة فرنسية مع قوات النظام السوري في ريف حماة
قِتال منظمة فرنسية مع قوات النظام السوري – قياديان في المنظمة ألكسندر جودارزي – بنيامين بلانشارد

ولفت إلى تقديم المنظمة جائزة لـ”السيد سيمون” في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، بزعم أنه أنقذ “محردة”، كما كافأت “نابل العبد الله” قائد ميليشيا الدفاع الوطني في السقيلبية للمزاعم ذاتها.

والعبد الله متهم أيضًا بفتح معسكرات تدريب للأطفال في سقيلبية ومحردة، وتشير منظمة “سوريون من أجل الحقيقة والعدالة” ومقرها فرنسا، إلى أن العبد الله والوكيل يهدفان إلى زيادة عدد ميليشيات الدفاع الوطني.

مواضيع ذات صلة : قيادي روسي: دخلنا سوريا لحماية المسيحيين والهجوم على إدلب رداً على استهدافهم في محردة

ويشير التحقيق إلى أن الوكيل والعبدالله متهمان بارتكاب 7 جرائم حرب في حماة في عام 2012 و2014 و2017.

شاهد أيضاً : أول سلطان عثماني بدماء رومية، قتل ابنه وأخويه وأسس جيشه من أطفال مخطوفين..لكنه مات بخنجر جندي مسموم!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق