أخبار العالمسلايد رئيسي

باتجاه عزلها دولياً.. أمريكا تجدد العقوبات على إيران وتهدد كل من يتعامل معها

أعلن وزير الخارجية الأمريكي “مايك بومبيو”، اليوم الأحد، أن العقوبات على إيران، دخلت مجدداً حيز التنفيذ، ابتداء من اليوم، رغم رفض الدول الأوروبية لهذه الخطوة.

تجديد العقوبات الأمريكية على إيران:

وجاء ذلك في بيان صادر عن بومبيو، قال فيه إن “إيران لم تمتثل للالتزامات المنصوص عليها في الاتفاق المعروف بخطة العمل الشاملة”.

وأضاف بومبيو أن “عدم الوفاء بالالتزامات المنصوص عليها في الخطة وفشل مجلس الأمن في تمديد أمد عقوبات الأسلحة المفروضة على إيران لمدة 13 عامًا، دفع الولايات المتحدة إلى اتخاذ هذا القرار”.

وأوضح أن الولايات المتحدة الأمريكية أعادت تفعيل العقوبات التي ألغاها مجلس الأمن الدولي اعتباراً من 20 أيلول الجاري.

وشدد بومبيو أن تفعيل بند العودة إلى الحالة الأصلية يعيد فرض جميع العقوبات تقريباً على إيران، بما فيها تلك التي سبق أن ألغاها مجلس الأمن، وضمنها حظر الأسلحة.

من ناحية أخرى، دعا بومبيو جميع الدول إلى الامتثال لقرار إعادة العقوبات مجددا، بالإضافة لحظر تخصيب اليورانيوم ومعالجته، ووقف اختبار الصواريخ الباليستية، وذكر بومبيو أن الولايات المتحدة ستفرض أيضًا عقوبات على الدول التي لا تمتثل للقرار، مشيرا أن إعادة تفعيل العقوبات هو من أجل السلام والأمن الدوليين.

وتعهد بومبيو، 21 أغسطس/آب الماضي في مؤتمر صحفي بمقر الأمم المتحدة بنيويورك، ، بإعادة فرض العقوبات الدولية على إيران بعد 30 يوما.

والجمعة الماضي، أبلغت بريطانيا وفرنسا وألمانيا مجلس الأمن الدولي، أن إعفاء إيران من عقوبات الأمم المتحدة بموجب الاتفاق النووي الموقع عام 2015، سيستمر بعد 20 سبتمبر الجاري.

وجدد مجلس الأمن الدولي، مطلع سبتمبر الجاري، موقفه الرافض للطلب الأمريكي الخاص بإعادة فرض العقوبات على إيران.

 أمريكا تجدد العقوبات على إيران وتهدد كل من يتعامل معها
أمريكا تجدد العقوبات على إيران وتهدد كل من يتعامل معها

الرد الإيراني على تجديد العقوبات:

ومن جانبها وصفت إيران المطالبة الأمريكية لمجلس الأمن بإعادة فرض العقوبات الأممية كافة على طهران بـ”عديمة المصداقية والأثر”، وفق تصريحات لسفير طهران في الأمم المتحدة، نقلتها وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا).

ووجه سفير إيران ومندوبها الدائم لدى الأمم المتحدة، مجيد روانجي، رسالة للأمين العام ورئيس مجلس الأمن، أكد فيها أن الخطوة الأمريكية تفتقر للمصداقية والأثر، وفقا لإرنا.

وأشار روانجي إلى أن 13 عضوا في مجلس الأمن رفضوا “بشكل قاطع” الاعتراف بقانونية الطلب الأمريكي بإعادة فرض العقوبات الأممية كافة على بلاده سابقا.

وأكد سفير إيران على أن رفض أعضاء مجلس الأمن الخطوة الأمريكية ضمن جلسة عُقدت في 23 آب الماضي يستند إلى القرار 2231 والذي ينص على أن  الأطراف المشاركة بالاتفاق النووي وحدها من يحق لها استئناف العقوبات على إيران، مشيرا إلى أن الطلب الأمريكي غير قانوني ولا أثر له نظرا لانسحاب واشنطن من الاتفاق.

وأعرب روانجي عن ثقته بتجديد أعضاء مجلس الأمن رفض الخطوة الأمريكية وما وصفها بـ”محاولات الولايات المتحدة لإساءة استخدام المجلس وتقويض سلطته ومصداقيته”، وفقا لإرنا.

وقال دبلوماسي في الأمم المتحدة “لا شيء سيحدث” مضيفاً أن الوضع “أشبه بالضغط على الزناد من دون انطلاق الرصاصة”. وندد دبلوماسي آخر بخطوة واشنطن “الأحادية الجانب” قائلا إن “روسيا والصين ستراقبان بارتياح… التداعيات المزعزعة للاستقرار بدرجة هائلة” للخلاف بين واشنطن وشركائها الأوروبيين. 

اقرأ أيضًا: الكونغرس الأمريكي أمام 13 مشروع قانون للمزيد من العقوبات على إيران

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق