الشأن السوريسلايد رئيسي

قتلى وتعزيزات من الفرقة الرابعة على جبهتين في سوريا.. وتسوية جديدة للمتخلفين عن الخدمة

قتل عدد من عناصر الفرقة الرابعة، خلال اليومين الماضيين، على جبهات ريف درعا في الجنوب وريف إدلب في شمال سوريا.

قتلى من الفرقة الرابعة

ونقل مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في ريف دمشق، قيس حمزة، عن مصدر أمني، فضل عدم الكشف عن اسمه، قوله، إن أحد القتلى قضى خلال عملية أمنية نفذها مجهولين استهدفت مجموعة من عناصر الرابعة في ريف درعا، أدت إلى مقتله وجرح آخرين.

وأضاف المصدر، أن عنصرين آخرين قتلا في معارك ريف إدلب بين فصائل المعارضة وجيش النظام السوري.

والقتلى الذين نعتهم الفرقة الرابعة هم من أبناء ريف دمشق، من بلدات المعضمية والناصرية وزاكية غربي دمشق، بحسب المصدر.

تعزيزات جديدة

يأتي هذا بعد إرسال الفرقة الرابعة دفعة جديدة من مقاتليها بريف دمشق، كتعزيزات إلى جنوب وشمال سوريا، ضمن نقاط تثبيت وأخرى هجومية ذات جاهزية عالية بالسلاح والذخيرة، مع تجهيز مجموعة جديدة أيضًا لإرسالها خلال اليومين القادمين من المقاتلين في مختلف مجموعات الرابعة بريف دمشق الغربي والجنوبي.

قتلى وتعزيزات من الفرقة الرابعة على جبهتين في سوريا
قتلى وتعزيزات من الفرقة الرابعة على جبهتين في سوريا

تسوية للمتخلفين

وفي السياق، أشار المصدر إلى تسوية أوضاع عشرات العناصر الذين انضموا مؤخرًا ضمن عقود إلى الفرقة الرابعة، بعد تخلفهم عن الخدمة العسكرية، الإلزامية والاحتياطية، حيث تمت تسوية أوضاعهم وإخضاعهم لدورة عسكرية بكتيبة الـ 555 بمنطقة الصبورة بريف دمشق.

وأوضح المصدر، أنه بعد 3 أشهر يتم فرز العناصر إلى القطع العسكرية التابعة للرابعة كعساكر بجيش النظام، وتُحسب من خدمتهم العسكرية.

وهذه التسوية هي الثانية من نوعها خلال العامين الماضين، وهي بعكس العقود المؤقتة، وقد “استفاد منها العشرات بينما رفض آخرين كون الخدمة بالفرقة الرابعة صعبة وسيئة” يقول المصدر.

اقرأ أيضًا: اجتماع في درعا بين الفرقة الرابعة و”داعش”.. ومطالب من الأخيرة مقابل الإفراج عن معتقليها

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق