الشأن السوريسلايد رئيسي

تقرير روسي يكشف عن انهيارٍ وشيك لاتفاق موسكو مع أنقرة في إدلب لعدّة أسباب

كشفت صحيفة “نيزافيسيمايا” الروسية، اليوم الثلاثاء، في تقريرٍ لها، عن سبب تردي الوضع في محافظة إدلب، بعد تصعيد النظام السوري على المنطقة، وتأثير ذلك على الاتفاقات بين روسيا وتركيا.  

انهيار وشيك للاتفاق التركي الروسي في إدلب

وبحسب التقرير الروسي، فإن “أنقرة تعمل على تعزيز وجودها العسكري في المنطقة، التي كانت هدفًا لضربات جويّة مكثّفة من طائرات النظام السوري”.

وأوضحت الصحيفة، أن تصريحات الخارجية الروسية “تنبئ باحتمال توتر العلاقات مجدداً بين روسيا وتركيا على خلفية التطورات في إدلب”.

وأكّدت “نيزافيسيمايا”، أن “موسكو وأنقرة، كثّفتا الاتصالات رفيعة المستوى خلال العام الجاري، بسبب الخسائر التي تكبدها الجيش التركي جراء الضربات الجوية التي ينفذها النظام السوري على إدلب”. 

2292020 9 1

اقرأ أيضاً : محلل وخبير سياسي روسي يكشف لـ”ستيب” السيناريو المتوقع في إدلب عقب انتهاء مهلة أردوغان

صفقات حول إدلب

ونقلت الصحيفة الروسية، عن الخبير الروسي المختص بقضايا الشرق الأوسط، كيريل سيميونوف، قوله إنَّ: “أي صفقة محتملة بين روسيا وتركيا تتضمن التنازل عن مناطق في إدلب، مقابل الحصول على جزء من الأراضي الشمالية الشرقية”.

وأضاف: “خلال المحادثات الروسية التركية الأخيرة، كان الكلام شبه صريح، حيث طالبت تركيا بالسيطرة على منبج وتل رفعت، مقابل انسحاب قواتها من المناطق الواقعة جنوب الطريق السريع إم 4 في إدلب”.

2292020 9 2

ووفقاً للصحيفة، فإن “الخلاف الأساسي حول هذه الصفقة هو أن الجانب الروسي، يعتبر أن تركيا لم تفِ بالتزاماتها في ما يتعلق بطريق إم 4، بينما ترى أنقرة أن موسكو لم تنفذ تعهداتها بشأن مدينتي تل رفعت ومنبج اللتين تسيطر عليهما حالياً وحدات حماية الشعب الكردية، والتي تصنفها تركيا منظمة إرهابية”.

وختمت تقريرها، قائلةً إنَّ: “روسيا وتركيا ستواصلان رفع سقف مطالبهما خلال المحادثات الثنائية بشأن محافظة إدلب، إلى أن تتوفر ظروف أفضل للتفاوض”.

تقرير روسي يكشف عن انهيارٍ وشيك لاتفاق موسكو مع أنقرة في إدلب لعدّة أسباب
تقرير روسي يكشف عن انهيارٍ وشيك لاتفاق موسكو مع أنقرة في إدلب لعدّة أسباب

اقرأ أيضاً : لأول مرّة.. تدريبات عسكرية مشتركة في إدلب بين تركيا وروسيا والدفاع الروسية تكشف أهدافها

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق