الشأن السوري

بالفيديو|| هكذا أصبح حال مقاتل مصاب من قوات النظام السوري على قارعة الطرقات

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الساعات القليلة الماضية، مقطعاً مصوراً متداولاً يظهر فيه مقاتل مصاب من قوات النظام السوري سُرق كرسيه المتحرك وجلس على قارعة الطريق ينتظر المستشفى لتعطيه “عكازاً” يتكئ عليه.

– حال مقاتل مصاب من قوات النظام السوري

ونشر هذا المقطع الذي أظهر الحال السيئة التي وصل إليها العنصر المصاب في قوات النظام السوري المدعو عبدالله الحاج والملقب بــ”الشيخ نيني” على صفحته الشخصية على “فيس بوك”.

حيث سأل نيني، المصاب الذي يجلس على حافة الطريق لماذا أنت هنا في هذا الوقت المتأخر فأجابه الشاب بعد أن عرّف عن نفسه بأنه يدعى أحمد طربشلي شاغوري من دمشق: بأنّه مصاب وقد سرق كرسيه المتحرك”.

وأضاف بأنّ: “سائق تكسي هو من قام بسرقته، وهو ينتظر أنّ ترد عليه إحدى مستشفيات النظام السوري ،التي تقدم لها بطلب (عكاز) ليستخدمه في المشي بدلاً من كرسيه الذي سرق”.

مواضيع ذات صلة : معتقل أم عنصر مصاب.. ما حقيقة الصورة المتداولة من داخل المستشفى العسكري في حلب

أما فيما يتعلق بمصدر دخله ومعيشيته فقد قال الشاب بأنّه يجلس بجانب الطريق ليساعده أصحاب السيارات والمحال التجارية المجاورة للطريق”.

والجدير ذكره أنّ النظام السوري عمل طول فترة حروبه مع معارضيه على تجنيد الشباب القاطنين في مناطق سيطرته وزجهم في حروبه مع تخليه عنهم عندما يتعرض أحدهم للإصابة أو الإعاقة، والتخلي عن ذويهم في حال لقي مصرعه في صفوف النظام.

شاهد أيضاً : السجن 12 عاماً وغرامة 1،9 مليون دولار بحق طبيب أسنان أمريكي بسبب تصوير مزحة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق