أخبار العالمسلايد رئيسي

الهند تصنف تركيا ثاني أخطر دولة عليها بعد تصريحات أردوغان

أدانت الحكومة الهندية، اليوم الأربعاء، ما وصفته بـ”التدخلات التركية” في شؤونها الداخلية، وخاصة بعد تصريحات أردوغان في كلمته أمام الجمعية العامة عن الوضع في إقليم جامو وكشمير.

– تصريحات أروغان تزعج السلطات الهندية

كشف مندوب الهند في الأمم المتحدة، عن استياء بلاده ورفضها لحديث الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمام الجمعية العامة.

معتبراً حديث أردوغان عن الوضع في كشمير، تدخلاً غير مقبول في الشأن الداخلي الهندي، مطالباً أنقرة احترامها لسياساتهم الداخلية.

الهند تصنف تركيا ثاني أخطر دولة عليها بعد تصريحات أردوغان
الهند تصنف تركيا ثاني أخطر دولة عليها بعد تصريحات أردوغان

– الهند تتهم تركيا بمساندة جماعات وصفتهم بـ “متطرفة”

وفقاً لما نشرته صحيفة “هندوستان تايمز” الهندية عمّا أسمتهم مصادر مطلعة، قولهم: “إن منظمات متطرفة في ولاية كيرلا الجنوبية الغربية، وفي إقليم كشمير المتنازع عليه مع باكستان، تتلقى تمويلاً ودعماً من جماعات موالية للرئيس التركي”.

كما قالت الصحيفة: “إنّ مسؤولاً حكومياً كبيراً رفض الكشف عن اسمه، أخبرهم بأنّ تقييم حكومة نيودلهي خلص إلى أن تركيا باتت متورطة في أنشطة معادية للهند، وتأتي في المرتبة الثانية بعد باكستان”.

وأوضحت الصحيفة بأنّ التدخلات التركية، “تمثلت بتمويل أنقرة الندوات الدينية في الهند، وتجنيد المتشددين، وتحفزهم على زيارة تركيا لتعزيز صلتهم بها”.

 وأشارت الصحيفة إلى أنّ أردوغان من بين القادة القلائل الذين أثاروا قضية كشمير في جلسة الجمعية العامة للأمم المتحدة العام الماضي ، ثم أثارها أيضًا خلال زيارة لباكستان في فبراير / شباط الفائت. 

وأثار الأمر على الرغم من قول وزارة الشؤون الخارجية الهندية إنّ مثل هذه التصريحات ستؤثر على العلاقات الثنائية.

والجدير ذكره أنّ الهند في فبراير/ شباط الماضي، اتخذت خطوة قوية مع الحكومة التركية بشأن تصريحات أردوغان بشأن جامو وكشمير خلال زيارته لإسلام أباد. 

وقال المتحدث باسم وزارة الشؤون الخارجية في ذلك الوقت: “إنهم يشوهون أحداث الماضي لتقديم وجهة نظر ضيقة الأفق للحاضر”.

اقرأ أيضًا: الكشف عن مشروع سكة قطار يربط تركيا بدولة عربية مجاورة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق