أخبار العالمالشأن السوريسلايد رئيسي

لافروف يشيد بدور “ثلاثية أستانا” في حل الوضع السوري ويؤازر دعم طهران ضد المجتمع الدولي

قال وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، خلال مؤتمر صحفي عقد مع نظيره الإيراني محمد جواد ظريف، اليوم الخميس، إن بلاده تبذل جهودًا للتوصل إلى حل سياسي في سوريا بناءً على تفاهمات “أستانا”.

لافروف يشيد بـ “أستانا”

واعتبر لافروف، أن صيغة “أستانا” استطاعت تنظيم الحوار في سوتشي، مؤكدًا أن اللجنة الدستورية العاملة في جنيف ليست بديلًا عنها.

وأشار إلى أن صيغة “أستانا” برزت بعد المأزق الذي وصلت إليه الأمم المتحدة بشأن الحوار السوري.

ولفت إلى أن ثلاثية أستانا، التي تضم روسيا وتركيا وإيران، هي صاحبة مبادرة “الحوار الوطني السوري” في مدينة سوتشي الذي توج ببيانات أعربت فيها حكومة النظام والمعارضة عن التزامهما بتشكيل اللجنة الدستورية وإصلاح دستوري في سوريا.

لافروف يشيد بدور "ثلاثية أستانا" في حل الوضع السوري
لافروف يشيد بدور “ثلاثية أستانا” في حل الوضع السوري

تعزيز العلاقات مع إيران

وحول العلاقات بين البلدين، أكد لافروف أن بلاده ستقف إلى جانب طهران في مواجهة العقوبات “أحادية الجانب” الهادفة إلى عزلها.

وقال، إن “محاولات الولايات المتحدة لاستئناف فرض عقوبات على إيران غير قانونية وحاولنا إقناعها بالالتزام بالقانون”، موضحًا أن “واشنطن يجب ألا تؤثر بشكل أحادي على أي وضع قانوني لدولة ذات سيادة عبر العقوبات”.

ودعا لافروف الدول التي تتعامل مع إيران، أن تأخذ “موقفًا مبدئيًا ولا تخضع لضغوط الولايات المتحدة”، مشددًا على أن بلاده “لن تلتفت إلى التهديدات الأمريكية إزاء تطوير تعاونها مع إيران”.

من جهته، قال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، إن هناك “رفض دولي واضح لخطة الولايات المتحدة بإعادة فرض عقوبات علينا عبر مجلس الأمن”.

وأضاف، “نأمل أن تتمكن روسيا من جعل مجلس الأمن قادرًا على الوقوف في وجه الإجراءات الأمريكية الأحادية.

وأشار إلى أن أجندة أستانا تبحث قضايا مختلفة ولا تمثل بأي شكل بديلًا عن اللجنة الدستورية السورية.

اقرأ أيضًا: باتجاه عزلها دولياً.. أمريكا تجدد العقوبات على إيران وتهدد كل من يتعامل معها

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق