الشأن السوريسلايد رئيسي

قيادي سابق في هيئة تحرير الشام يكشف انتهاكات الأخيرة في إدلب.. وفظائع سجونها

قال القيادي السابق في “هيئة تحرير الشام” المدعو “أبو العبد أشداء” خلال فيديو مصوّر إن انتهاكات الهيئة فاقت حدودها في إدلب، وذكر بشكل خاص قيامها باعتقال الإغاثي “أبو حسام البريطاني” والصحفي الأمريكي “بلال عبدالكريم”.

ممارسات هيئة تحرير الشام في السجون

وأشار “أشداء” إلى أن “تحرير الشام” اعتقلت “بلال عبدالكريم” لأنه كشف حقيقة مقتل “مروان عمقي” إثر التعذيب في سجون الهيئة، بعد أن زعمت أنه انتحر، وأوضح أن سبب مقتله كان كشفه لتفاصيل تعذيب “أبو حسام البريطاني”.

وذكر “أشداء” أن “تحرير الشام” قامت باعتقاله في العام الماضي بعد أن وجَّه نصائح لقيادتها على إثر خسارة نحو مئة مدينة وقرية، بسبب ما أسماه إهمال الهيئة وتفريطها الإداري والعسكري.

كما أنه قام بوصف سجون الهيئة بأنها أقبية شديدة الرطوبة لا ترى الشمس، و أكد وجود نساء وأطفال داخلها.

وطالب “أشداء” قيادة ” هيئة تحرير الشام” بتبييض صورتها في الشمال المحرر، أفضل من تبييض صورتها أمام الغرب.

اعتقال أبو العبد أشداء

ويذكر أن مجموعة تابعة للهيئة قامت العام الماضي باعتقال “أشداء”، بعد أن طوَّقت مقراً يتواجد به في منطقة ريف المهندسين غرب حلب، وهي مجموعة تابعة للأمني “أبو أحمد حدود”، بعد تلقيه تعليمات مباشرة من زعيم الهيئة العامّ “أبو محمد الجولاني”.

مواضيع ذات صلة : شرعي مصري يكشف مصير “أبو العبد أشداء” بعد كلمته “كي لا تغرق السفينة”

وتجدر الإشارة إلى أن عملية اعتقال “أشداء” جاءت على خلفية نشره فيديو مصور كشف خلاله الفساد الأمني والمالي لدى قيادة الهيئة، واعترف بممارساتها التضييقية على الأهالي في الشمال السوري، وفشلها في الدفاع عن ريف حماة الشمالي رغم معرفتها بتحضيرات النظام السوري لاقتحامه قبل شهرين من بَدْء الحملة العسكرية، وتعمدها مقاسمة الفقراء أرزاقهم وفرض الضرائب على المدنيين واحتكار تجارة المحروقات.

شاهد أيضاً : في تونس.. التحقيق في اعتداء “عنصري” على عامل أفريقي

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى