الشأن السوريسلايد رئيسي

وفاة المسؤول عن مجزرتي القبير والفان الشمالي في حماة ضمن ظروف غامضة.. والتفاصيل

نعت وسائل إعلامية موالية للنظام السوري على مواقع التواصل الاجتماعي صباح اليوم الجمعة، وفاة العميد “فضل ميكائيل” في جيش النظام السوري، المسؤول عن مجزرتي القبير والفان الشمالي ومجازر أخرى كثيرة.

وفاة المسؤول عن مجزرتي القبير والفان الشمالي بشكل مفاجئ

وذكرت الصفحات الموالية أن ميكائيل توفي صباح الجمعة، نتيجة ما وصفته بـِ”المرض الفجائي”، ما يِرجح سبب الوفاة نتيجة الإصابة بفيروس كورونا المنتشر بكثرة في مناطق سيطرة النظام السوري.

وينحدر الضابط الملقب بـِ”العقاب” من قرية الربيعة الواقعة غرب مدينة حماة 10 كم، ويبلغ من العمر 55 عاماً، حيث أدّى خدمته في كتيبة النخبة بالحرس الجمهوري حتى تقاعده.

الانتهاكات التي شارك بها ميكائيل

وفي بداية الثورة السورية عاد لخدمة النظام السوري وساهم في تشكيل الدفاع الوطني بحماة، بعد تجنيد المئات من الشبان، وأشرف على ارتكاب العديد من المجازر ذات البعد الطائفي أبرزها مجزرتي القبير والفان الشمالي، كما عمل على إنشاء معتقل “دير شميل” قرب مدينة مصياف، والذي أشرف فيه على تعذيب المعتقلين وتغييبهم.

مواضيع ذات صلة : وفاة ضابط رفيع المستوى لقوات النظام بظروف غامضة , فهل يقتل الأسد رجاله بعد انتهاء مهتهم؟!

ويذكر أن النظام أعلن خلال هذا العام عن عشرات الوفيات من الضباط ومسؤولين عسكريين برتب مختلفة، في جيشه، دون ذكر الأسباب المباشرة للوفاة وكان أبرزهم العقيد “أحمد جميل بلول” المنحدر من ناحية “عين شقاق” بريف مدينة جبلة، والعميد في قوات النظام “علي حسن النمر”، ومن المتوقع أن تلك الوفيات المتلاحقة إما كانت بسبب فيروس كورونا أنها تعود إلى التصفيات الداخلية في صفوفه.

شاهد أيضاً : ثعلب مخابرات مصر أسقط 6 شبكات تجسس اسرائيلية..وفاة الاسكندراني الذي أنقذ عبد الناصر وعامر

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق