الشأن السوري

خاص|| تفاصيل لقاء أحمد الجربا و”جبهة السلام والحرية” مع وزير الخارجية الروسي ونائبه في موسكو

التقى وفد من المعارضة السورية من “جبهة السلام والحرية”، أمس الجمعة، بينهم رئيس الائتلاف السوري المعارض السابق، أحمد الجربا، مع وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، في موسكو، وناقشوا عدداً من القضايا في الشأن السوري.

بيان جبهة السلام والحرية

وبحسب بيان جبهة السلام والحرية المعارضة، فإن اللقاء جاء بدعوة من وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، وحضر الاجتماع إلى جانب “لافروف”، نائبه ميخائيل بوغدانوف، في مقر الخارجية الروسية في موسكو.

وأكد بيان “جبهة السلام والحرية” بأن الحديث خلال اللقاء دار حول تطورات الوضع في سوريا وآخر المستجدات المتعلقة بالحل السياسي.

وجاء في البيان “جددّ الجانب الروسي موقفه الداعم لوحدة وسلامة الأراضي السورية، وعبّر عن أمله في أن يمثل تشكيل جبهة السلام والحرية كتحالف يضم عدداً من التنظيمات العربية والكردية والسريانية الآشورية، مساهمة بناءة ومهمة في التسوية السياسية في سوريا على أساس قرار مجلس الأمن 2254”.

ولفت البيان إلى أنّ وفد “السلام والحرية” طالب الحكومة الروسية بممارسة دور فاعل في سبيل إطلاق سراح المعتقلين والكشف عن مصير المخطوفين والمغيبين لدى النظام السوري وبقية أطراف الصراع، وأيضاً لضمان عودة طوعية وكريمة للاجئين السوريين إلى مناطقهم، وعبّر عن رفضه لعمليات التغيير الديمغرافي في جميع المناطق السورية.

تفاصيل لقاء لافروف ونائبه

والتقت وكالة ستيب الإخبارية “كرم دولي”، عضو المكتب التنفيذي للمنظمة الآثورية الديمقراطية، والذي كان ضمن وفد “جبهة الحرية والسلام” الذي التقى “سيرغي لافروف ونائبه” للحديث عمّا تضمنه الاجتماع من محاور وما أفضى إليه من نتائج.

وقال “دولي”: “المرحلة الحالية تشهد جمود سياسي في ظل وجود ثلاثة مناطق نفوذ في سوريا، مرسومة بحدود أمنية وإدارات دول متعددة، فبات الجميع يبحث عن مبادرات سياسية جديدة، وخصوصاً بعد جمود العمليات العسكرية”.

وأضاف: “وبطبيعة الحال الإدارة الروسية تبحث عن مقاربات جديدة لكن ضمن الخطاب السياسي المعروف الذي يفسر طبيعة الانتقال السياسي تحت عنوان (الحوار السوري السوري)”.

ولفت إلى أنّ روسيا تحاول البحث عن مقاربات جديدة لتحويل ما حققته عسكرياً لقطف ثماره على المستوى السياسي، في ظل التحديات التي باتت تواجهها عسكرياً واقتصادياً، وخصوصاً مع قلّة الموارد الكافية لتغطية نفقات تدخلها العسكري الحالي.

وقال: “لأجل ذلك كان لابد على روسيا التقاء مختلف الأطراف السياسية السورية في محاولة لبلورة وصياغة مقاربات جديدة، قد تشهدها المرحلة القادمة”.

وأضح “دولي” أنّ اللقاء شهد مناقشة للعديد من الموضوعات بينها ازدياد معاناة السوريين في ظل الوضع الاقتصادي المتردي، وطول أمد الصراع الذي يعتبر السبب الرئيسي لمشاكل السوريين، وتدهور الأوضاع الخدمية والصحية وتفشي وباء كورونا.

إضافة إلى الاتفاق على ضرورة الإسراع في سبيل الدفع بالعملية السياسية من أجل حل سياسي وفق قرارات الشرعية الدولية، وإمكانية البحث عن خريطة طريق قد تكون بناءة أكثر للوصول إلى إنشاء البيئة الآمنة والمحايدة والكفيلة بتحقيق انتقال سياسي في سوريا.

روسيا تسعى إلى منطق جديد حول سوريا

ويرى عضو المكتب التنفيذي للمنظمة الآثورية الديمقراطية أن الحكومة الروسية تسعى للتفكير في منطق جديد وإن لم يكن هناك تغيير واضح من قبلها في الخطاب بخصوص الوضع في سوريا عموماً.

وأشار إلى أن جبهة السلام والحرية قد قدّمت خلال اللقاء رؤيتها من الإدارة الذاتية شمال شرق سوريا، وأكدت على أهمية الحوار الكردي الكردي حتى يشمل جميع المكونات في المنطقة من أجل إنتاج حالة أكثر تشاركية لتحقيق الاستقرار والسلام بالمنطقة.

وتحدث عن تأكيد الوفد على أن المرحلة تتطلب عمل سياسي بامتياز لتحييد مصالح السوريين عن مصالح الدول المتدخلة بالشأن السوري، والبحث عن تحقيق الاستقرار، وعمل حوار بين جميع مكونات المعارضة السورية حول ثوابت وطنية وإعادة إنتاج إدارة تشاركية أفضل بين الجميع تزيل الشعور بالغبن لدى بعض مكونات المنطقة.

مواضيع ذات صلة : لافروف: المواجهة العسكرية بين النظام السوري والمعارضة انتهت.. وهذا ما سنفعله حيل الادوريات المشتركة بإدلب

وأكد “دولي” أن جبهة السلام والحرية ستستمر في لقاءاتها مع جميع الدول المعنية بالشأن السوري ومكونات المعارضة الأخرى لشرح وجهة نظرها ورؤيتها.

يشار إلى أنّ جبهة الحرية والسلام تشكّلت في 28 يوليو الفائت من خلال اتفاق 4 أحزاب سورية معارضة هي (المجلس الوطني الكردي، والمنظمة الآثورية الديمقراطية، وتيار الغد السوري، والمجلس العربي في الجزيرة والفرات).

ويأتي التقاء وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف مع كيان معارض آخر ضمن سلسلة لقاءات جمعت الروس مع تيارات سورية معارضة منها ما جمعهم مع منصة موسكو وأخرى مع تيار سوريا الأم برئاسة معاذ الخطيب.

شاهد أيضاً : رائد فضاء روسي يوضحّ لغز الأجسام المضيئة حول الأرض

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق