أخبار العالم العربي

مصر تستضيف اجتماع بين الجيش الوطني الليبي والوفاق.. وسرت محور الحديث من أجل الحل

تحدثت وسائل إعلامية عن اجتماع سيعقد اليوم الأحد بين عسكريين من الجيش الوطني الليبي، وآخرين تابعين لحكومة الوفاق، في مدينة الغردقة المصرية، المطلة على البحر الأحمر، بهدف إيجاد حل يسهل نزع السلاح في ليبيا.

الجيش الوطني الليبي والوفاق في اجتماع لوقف الحرب

وأوضحت المصادر أن الاجتماع سيناقش تأسيس لجنتين عسكريتين من الشرق والغرب الليبي، لتشكيل قوة مسؤولة عن تأمين مقر الحكومة الجديدة في سرت، بالإضافة إلى إنشاء لجنة عسكرية موسعة، لبحث إعلان قوة عسكرية موحدة في ليبيا.

كما أن الاجتماع سيبحث وضع خطط لإبعاد المرتزقة والميليشيات المسلحة وتأمين المواقع النفطية.

وكانت قد تحدثت مصادر إعلامية يوم الجمعة الفائت أن الجيش الوطني الليبي وحكومة الوفاق، توصلا لتوافق مبدئي على جعل سرت مدينة خضراء منزوعة السلاح، وتحويلها إلى مقر مؤقت للسلطة الجديدة التي يجري التداول بشأنها.

و أشارت إلى أن الأطراف المتصارعة ستنسحب من محيط المدينة بعيداً عن خطوط التماس، إضافة إلى إعلان هدنة دائمة بين الجيش وقوات الوفاق.

إلغاء التعاون مع تركيا وترحيل المرتزقة

ومن جهته أكد الجيش الليبي تمسكه بإلغاء الاتفاقيات العسكرية والتعاون الأمني مع تركيا، وتحديد التعاون الاستخباراتي الذي يسمح بتعيين شخصيات عسكرية تركية داخل ليبيا، بالإضافة إلى اتفاق البرلمان والجيش على أن أي معاهدات ستبرم مستقبلاً لن تتضمن أي قواعد أو قوات أجنبية على الأراضي الليبية، وأن ينص الدستور الجديد على ذلك، وألا يتم إبرام أي اتفاقيات عسكرية إلا بعد موافقة الجيش الليبي.

وأشارت وسائل الإعلام إلى أن هناك اتفاق روسي – تركي غير معلن لبدء انسحاب المقاتلين الأجانب المحسوبين على طرفي الصراع الليبي، تزامناً مع تشكيل قوات مختلطة تضم عناصر من الجيش الوطني وحكومة الوفاق، بمشاركة القبائل في أقاليم ليبيا الثلاثة “برقة وطرابلس وفزان”.

اقرأ أيضاً : خاص|| فصيل معارض “يتمرد” على قرارات الأتراك ويرفض إرسال مرتزقة إلى أذربيجان وليبيا

ويذكر أن الأسبوع الفائت شهد مباحثات بين وزير الخارجية المصري سامح شكري، و نظيره الفرنسي جان إيف لودريان، حول مستجدات الوضع الليبي، وذلك على هامش المؤتمر الوزاري الرباعي في عمّان.

استعرض خلالها شكري الجهود التي تبذلها مصر لتحقيق الاستقرار السياسي والأمني في ليبيا، مؤكداً على ضرورة العمل المشترك لوقف التدخلات السلبية المزعزعة للأمن والاستقرار هناك.

اقرأ أيضاً : الأردن يوضح حقيقة كسر شركة أردنية حظر توريد السلاح إلى ليبيا

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق