الشأن السوري

مراجعي دائرة النفوس بحلب.. ما بين الشتائم والإهانات من الموظفين والتقاط العدوى بالكورونا من الازدحام

يعاني الأهالي من المعاملة السيئة في دائرة النفوس بحلب المدينة بشكل عام، والشعبة الثالثة الواقعة في حي الجميلية بالجزء الغربي من المدينة بشكل خاص، والتي وصلت حدًا بات كمؤشر خطير للغاية.

 

شتائم وإهانات لمراجعي دائرة النفوس بحلب

 

وقالت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في حلب وريفها، هديل محمد، إنَّ دائرة النفوس بحلب تعاني عدة مشاكل منها الازدحام الهائل دون اتخاذ أي إجراءات احترازية لمنع تفشي فيروس كورونا بين المراجعين.

وأكملت مراسلتنا بأنَّ سبب الازدحام هو التأخير المتعمد من قبل موظفي الدائرة في توقيع المعاملات بغية إجبار المراجعين على دفع الرشاوي، وبالأخص رئيس الشعبة الثالثة.

الشكاوي على دائرة النفوس بحلب دون أي استجابة

حيث يعمل موظفو الشعبة الثالثة ومديرهم على توجيه الشتائم والإهانات للمراجعين بينما يمررون الأوراق التي تقاضوا الرشاوي بغية توقيعها.

ولفتت مراسلتنا إلى أنَّ أهالي حلب تقدموا بالكثير من الشكاوي إلى الجهات المعنية بالنظام السوري، ولكن الحال لم يتغير إلى اتجاه الأسوأ بالآونة الأخيرة.

اقرأ أيضاً:بالفيديو|| بحلب.. الشابة راما أسود تفارق الحياة بطريقة مأساوية بعملية جيوب أنفية وكوارث من الأخطاء الطبية

والجدير بالذكر أنّ مدينة حلب تعاني الكثير من المصاعب ما بين استشراء الفساد والرشاوي من جهة، وتسلط الميليشيات المدعومة من إيران وروسيا على المواطنين من جهة أخرى، وسط شبه انعدام لفرص العمل وغلاء المعيشة التي تؤدي لانتشار حالات السرقة والانتحار.

دائرة النفوس بحلب الشعبة الثالثة حي الجميلية

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق