سلايد رئيسيشاهد بالفيديو

بالفيديو|| مجزرة ضحيتها مدنيين وراقصات في أعنف ولايات المكسيك

أفادت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، خلال الساعات الأخيرة، في تقريرٍ لها، أنَّ عملية إطلاق نار تمّت بالقرب من بلدة جارال ديل بروغريسو – في ولاية غواناخواتو، الأكثر عنفاً في المكسيك.

وبحسب ما ترجمته وكالة “ستيب الإخبارية” عن “ديلي ميل”، فإن مسلحون قتلوا 11 شخصاً بينهم أربعة راقصات، مشيرةً إلى أنهم هربوا بعد ذلك وتركوا جثثهم التي دمرتها طلقات الرصاص بحانة في أعنف ولايات البلاد.

لافتةً إلى أن الشرطة المكسيكية، تدعي أن عملية القتل المذكورة، كانت تحمل سمة عصابة مخدرات.

ونقلت عن وسائل إعلام محلية، قولها إنَّ النساء الأربع اللائي عُثِرَ عليهن ميتات، كن راقصات محليات في الحانة الواقعة على جانب الطريق السريع بولاية غواناخواتو.

وتُعتبر بلدة جارال ديل بروغريسو بولاية غواناخواتو الأكثر عنفاً في البلاد على الإطلاق، نقطة توغل لعصابة خاليسكو، التي تريد التوسع هناك.

كما تعد غواناخواتو، المركز الرئيسي لصناعة السيارات، ومسرحاً متكرراً للعنف الإجرامي في البلاد، التي دمرتها حرب النفوذ بين العصابات.

مواضيع ذات صلة : مشهد قاسِ لاغيتال ضابط.. انتقاماً لاعتقاله نجل رئيس عصابة في المكسيك

وفي يوليو الفائت من العام الجاري، وقعت عملية قتل مروعة في الولاية المذكورة، راح ضحيتها 24 شخصاً في مركز لإعادة تأهيل مدمني المخدرات.

شاهد أيضاً : حرق شرطي خلال مظاهرات في المكسيك

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى