أخبار العالم

“متهورة وخطيرة”.. ماكرون يحذّر من الخطاب التركي في النزاع بين أذربيجان وأرمينيا

أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الأربعاء، عن قلقه البالغ من المواقف التي طرحتها تركيا على خلفية تجدد القتال في منطقة ناغورنو كاراباخ، المتنازع عليها بين أرمينيا وأذربيجان.

ماكرون يحذر من الخطاب التركي

وفي مؤتمر صحفي عقده في العاصمة اللاتفية ريغا، حذّر الرئيس الفرنسي من أن “الخطاب الحربي” الذي تعتمده أنقرة يشجع أذربيجان على مواصلة القتال، بهدف استعادة السيطرة على ناغورنو كاراباخ، واصفًا التصريحات التركية بأنها “متهورة وخطيرة”.

وأكد ماكرون أنه سيبحث في الموضوع في وقتٍ لاحق من اليوم مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين وغدًا مع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، لكون باريس وموسكو وواشنطن مشاركين في مجموعة مينسك الخاصة بتسوية الوضع في كاراباخ التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

والجدير بالذكر أن الحكومة التركية صعدت من حدة خطابها مع بدايات المعارك بين الطرفين، يوم الأحد الفائت، ليعلن أردوغان ووزراء حكومته وقوفهم الكامل مع أذربيجان على اعتبارها مع تركيا “أمة واحدة في بلدين”.

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق