الشأن السوري

خاص|| البيت مقابل الذهاب للرباط.. قانون جديد يُفرض على عناصر فيلق الشام بالفوعة حتى المصابين منهم

أفادت مصادر خاصة عن تعرض عدد عناصر فيلق الشام ” أحد فصائل المعارضة في إدلب” وخاصة المهجّرين منهم في بلدة الفوعة شمال إدلب لضغوطات كبيرة من قبل قيادة فصيلهم للالتحاق بالرباط أو إخلاء المنازل التي يقطنون بها مع عوائلهم.

 

– فيلق الشام يهدد عناصره

 

وبحسب المصادر ذاتها فإنّ الهدف من الضغوطات هو إخلاء عدد من المنازل، حيث أفادت العناصر بأنّه قرار مجحف بحقهم، إذ لا يستثني أحداً من القاطنين، وأكّدوا تعرضهم للتهديد أيضاً بوقف المنح المالية الشهرية التي يتقاضونها.

 

وتحدث أحد العناصر بأنّ التوجه نحو مناطق الرباط أو إخراجهم من المنزل، أمر غير مقبول، مبدياً غضبه لعدم قدرته على الخروج بسبب تعرضه لإصابات سابقة أدت لوجود إعاقة لديه مشيراً إلى وجود عدد من الحالات أيضاً مثل حاله أو بسبب تقدمه بالسن.

 

لا عذر لأحد

 

أضاف العنصر بحديثه إلى أنّ إدارة الفيلق رفضت أيّة أعذار منهم كما رفضت اقتصار نوبتهم على الحواجز الداخلية في القريبة أو ضمن المجال الإداري مما أوقعه وأصدقاؤه في حيرة من أمرهم.

اقـــــرأ أيـــــــضــــــــاً: خاص|| “الفوعة” تكتظ بالنازحين.. والخارج من منزله ممنوع من العودة إليه

 

والجدير بالذكر أنّ فيلق الشام يدفع لهؤلاء مبلغاً لا يتجاوز 200 ليرة تركي، مقابل نوبة رباط أو نوبتين شهرياً مدة كل واحدة 5 أيام.

 

اقـــــرأ أيـــــــضــــــــاً: خاص|| فيلق الشام يضيق على عناصره ويدفعهم للانشقاق عنه.. ومصدر يكشف السبب

 

.. قانون جديد يُفرض على عناصر فيلق الشام بالفوعة حتى المصابين منهم
.. قانون جديد يُفرض على عناصر فيلق الشام بالفوعة حتى المصابين منهم

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى