الشأن السوريسلايد رئيسي

ماهي مادة الثرمايت التي استخدمتها روسيا لقتل الشعب السوري

أكدت منظمات حقوقية سورية، في تقاريرٍ نشرتها مؤخراً عن استخدام روسيا لــ مادة الثرمايت في هجماتها الجوية التي شنتها على مناطق سيطرة المعارضة السورية، وخاصة في صيف عام 2016.

– مادة الثرمايت وقتل السوريين بها

وجاءت هذه التقارير بالتزامن مع مرور 5 أعوام على التدخل الروسي المباشر في الحرب بجانب النظام السوري ضدّ معارضيه.

حيث أشارت تلك المنظمات إلى أنّ الطيران الروسي استخدم قنابل حارقة تحتوي على مادة الثرمايت، خلال هجماتها على مواقع المعارضة، والتي تسببت بدورها في مقتل 8 آلاف سوري منذ مشاركة طيرانها في العمليات العسكرية.

وأوضحت تلك المنظمات بأنّ خطورة تلك المادة ترتبط بكونها تبقى مشتعلة حتى 180 ثانية بعد انفجارها في الموقع المستهدف.

– ما هي مادة الثرمايت

هذه المادة وفق التحليل العلمي، تتكون من بودرة الألومنيوم وأكسيد الحديد، اللذان يتفاعلا مع بعضهما عقب الانفجار ليولدا كتلة لهب كبيرة، قادرة على قتل كلّ من يتواجد في المكان المستهدف.

وبهذا الخصوص، أكّدت المنظمات السورية بأنّه وفقاً لمراجعة التقارير الإعلامية السابقة، فقد إزداد استخدام الطيران الروسي، لهذا النوع من القنابل بشكل كبير في صيف عام 2016.

في الوقت الذي كان النظام السوري مدعوماً بالطيران الحربي الروسي يشنّ عملية عسكرية ضد مناطق سيطرة المعارضة بمدينة حلب، وتحديداً في القاطرجي.

اقرأ أيضاً : ما هي مادة نترات الأمونيوم التي فجّرت بيروت.. وما علاقة حزب الله اللبناني؟

ووفقاً لخبراء في مركز أتلانتك كاونسل المختص بالأمور العسكرية، فإنّ هذا النوع من القنابل، كغيره من بقية القنابل الحارقة، مصمم للاستخدام العشوائي، وأنّ المواد الموجودة فيه قادرة على اختراق الصفائح المعدنية.

والجدير ذكره أنّ الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اعترف في شهر أبريل / نيسان الماضي، بأن جيشه جرّب عدة أنواع من الأسلحة الجديدة في سوريا.

وقال: “إن روسيا تمكنت بفضل ذلك من عقد صفقات بيع سلاح وصلت قيمتها إلى 15 مليار دولار، وأنها بانتظار صفقات جديدة مع 100 دولة تصل قيمتها إلى 55 مليار دولار”.

اقرأ أيضاً : حقائب قادرة على تدمير العالم .. الحقيبة النووية من سيستخدمها أولاً وما هي قصتها!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى