أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

بعد أكثر من 14 عاماً.. وزير الدفاع الأمريكي يعود لزيارة الجزائر فما الهدف

قام وزير الدفاع الأمريكي “مارك إسبر” اليوم الخميس، بزيارة إلى الجمهورية الجزائرية، والتي تعتبر زيارته الأولى منذ عام 2006.

زيارة وزير الدفاع الأمريكي إلى الجزائر

ومن المقرر أن يُجري وزير الدفاع الأمريكي محادثات مع الرئيس الجزائري “عبد المجيد تبون”، القائد الأعلى للقوات المسلحة ووزير الدفاع، قبل أن يلتقي أيضاً مع رئيس أركان الجيش، الفريق “سعيد شنقريحة”.

وتأت زيارة الجزائر ضمن عدة زيارات مقررة لبلدان المغرب العربي، فقد سبقتها زيارة إلى تونس، وسوف تتبعها لاحقاً زيارة إلى المغرب العربي.

وذكرت وسائل الإعلام أن مارك إسبر توجه إلى “مقام الشهيد” (نصب الجندي المجهول) حيث وضع إكليلاً من الزهور تكريماً لضحايا حرب التحرير الجزائرية ضد الاستعمار الفرنسي.

الولايات المتحدة ترنو نحو مزيد من التعاون مع الجزائر

ونقلت عنه تصريحه قائلاً إن :”الولايات المتحدة والجزائر كانا بلدين صديقين وشريكين منذ زمن طويل وأتمنى أن تساهم زيارتي في تدعيم هذه الشراكة وهذا التاريخ المشترك”.

ويذكر أن إسبر هو أول وزير دفاع يزور الجزائر، الحليفة التقليديّة لروسيا والصين، منذ زيارة دونالد رامسفلد في شباط/ فبراير 2006، رغم أن المسؤولون الأمريكيّون يزورون تونس والمغرب بشكل متكرر حيث يربطهم تعاون عسكري مع الولايات المتحدة.

شاهد أيضاً : زوليخة الجزائرية سحلها الفرنسيون بسيارة وأعدموها رمياً من الطائرة وتمنوا لو قصوا لسانها..ماذا فعلت ؟

حيث وقع وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر أمس الأربعاء اتفاقاً للتعاون العسكري مع تونس، ويمتد عمر الاتفاق عشر سنوات، وربما تحمل زيارته إلى الجزائر اتفاقيات مماثلة تكشفها الساعات المقبلة.

شاهد أيضاً: كُتبت كلماته بالدماء فكان من أعظم الأناشيد الوطنية .. “النشيد الوطني الجزائري” حين أقسم الشاعر بالدم 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق