أخبار العالمسلايد رئيسي

الرئيس الفرنسي يهاجم الإسلام.. ويقدم مقترحاً لتخليص فرنسا من الانفصاليين الإسلاميين

هاجم الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، اليوم الجمعة، خلال خطاب أذاعه على الهواء مباشرة من ليس مورو ، شمال باريس، الإسلام وقال إنه يمر بأزمة في جميع أنحاء العالم وكشف النقاب عن مقترحٍ لتخليص فرنسا مما وصفهم بــ” الانفصاليين” الإسلاميين.

– الرئيس الفرنسي يهاجم الإسلام

قال ماكرون في لقائه: “إن الإسلام يمر بأزمة بسبب ما أسماه (التشدد الشديد) في المواقف”، منوهاً إلى أنّ حكومته ستقدم مشروع قانون هذا العام يهدف إلى تعزيز العلمانية في فرنسا ضدّ “الانفصاليين الإسلاميين”

وأبدى ماكرون مخاوفه من الجماعات الإسلامية في بلاده معترفاً بأنّهم أوجدا “مجتمعاً موازياً” يعيش خارج القيم الفرنسية. 

وأشار ماكرون إلى إنّ حكومته ستقدم هذا العام مشروع قانون يهدف إلى تعزيز العلمانية في فرنسا ضدّ ما وصفهم بـ “الانفصالية الإسلامية” في البلاد.  

الرئيس الفرنسي يهاجم الإسلام.. ويقدم مقترحاً لتخليص فرنسا
الرئيس الفرنسي يهاجم الإسلام.. ويقدم مقترحاً لتخليص فرنسا

 

– اتهام ماكرون بإثارة المشاعر المعادية

سارع أعضاء الجالية المسلمة في فرنسا التي يبلغ تعدادها 6 ملايين شخص (وهي الأكبر في أوروبا الغربية) إلى اتهام ماكرون فور انتهائه من خطابه الذي استمر لما يقارب الساعة من الزمن، بإثارة المشاعر المعادية للإسلام والعنصرية لجذب الناخبين من اليمين المتطرف. 

وأوضح بأنّ “القانون الجديد سيسمح بحل الجماعات الدينية التي “تهاجم كرامة الناس، باستخدام الضغط النفسي أو الجسدي ، وتخرق قيم فرنسا”.

كما سيتم إنهاء نظام “الأئمة المعارين” الذي يسمح لرجال الدين المتطرفين وغيرهم من الدعاة بالتدريب في الخارج قبل الانتقال إلى فرنسا.

وأكد ماكرون بأنّهم هم سيقومون بتدريب أئمتهم داخل فرنسا، وسيتعين على جميع الأئمة الفرنسيين الحصول على شهادات من الآن فصاعداً ويمكن إغلاقهم في أي وقت”.

وعلّق الناشط البارز في مجال الحريات المدنية المقيم في باريس، ياسر اللواتي، على حديث ماكرون بالقول: “قمع المسلمين كان تهديداً ، والآن هو وعد”.

وأضاف اللواتي: “بأنّ إجراءات ماكرون الجديدة شجعت اليمين المتطرف واليساريين المعادين للمسلمين”.   

والجدير ذكره أنّ خطاب ماكرون اليوم تزامن مع الوقت الذي تجري فيه محاكمة في باريس بشأن هجمات يناير 2015 الدامية على صحيفة شارلي إيبدو الساخرة ومتجر كوشير من قبل متطرفين إسلاميين من أصل فرنسي. 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى