اخبار العالم العربي

تفاصيل اتفاق عسكري بين المغرب والولايات المتحدة

وقّع المغرب اتفاقًا عسكريًا مع الولايات المتحدة، اليوم الجمعة، لمدة عشر سنوات، وهو بمثابة خارطة طريق في مجال التعاون الدفاعي والعسكري.

زيارة إسبر إلى دول المغرب

وكان وزير الدفاع الأمريكي، مارك إسبر، قام بزيارة إلى دول الـمغرب استهلها من تونس ثم الجزائر واختتمها اليوم في الـمغرب، في إطار تعزيز التعاون العسكري مع هذه البلدان، ومحاربة الجماعات المتشددة وحفظ الأمن في شمال أفريقيا.

وقال إسبر قبل التوقيع على الاتفاق، إن “أمتينا تعملان اليوم أكثر من أي وقت مضى بشكل وثيق لمواجهة تحديات سياق أمني معقد يشمل مكافحة الإرهاب وكل التهديدات الأخرى العابرة للحدود، فضًلا عن عدم الاستقرار في المنطقة ومواضيع استراتيجية أوسع”.

من جهته، اعتبر وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، أن “ورقة الطريق هذه تؤكد مجددًا بوضوح، أن تحالفنا قوي وقائم ليدوم في مواجهة تحديات كبرى مثل الإرهاب والتشدد العنيف وكافة أشكال الانفصال”.

ويحتضن المغرب كل سنة مناورات الأسد الأفريقي تحت إشراف القيادة العسكرية الأمريكية لأفريقيا (أفريكوم)، وهي العملية التي ألغيت هذا العام جراء فيروس كورونا.

وكان وزير الخارجية الأمريكي أشار أثناء حلوله في تونس، إلى أن زيارته تهدف أيضًا إلى مناقشة “عدم الاستقرار الإقليمي الذي تفاقمه الأنشطة الخبيثة للصين وروسيا في القارة الأفريقية”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى