سلايد رئيسيعدسة ستيب

بالفيديو|| مرتزق سوري بـ أذربيجان يتحدث عن هول المعارك.. ومصدر عسكري يكشف تفاصيل تُنشر لأوّل مرّة

يتحدث

تداوّل ناشطون سوريون عبر مواقع التواصل الاجتماعي المتعددة، اليوم السبت، مقطعاً مصوّراً، يظهر مرتزق سوري بـ أذربيجان وهم على جبهات القتال.

مرتزق سوري بـ أذربيجان

ويظهر المقطع المصوّر، أحد المرتزقة وهو يحتمي خلف أحد السواتر الترابية ويظهر عليه الخوف، ثمّ يطلب من مرتزق آخر قريب منه أن ينبطح خوفاً عليه من الشظايا، قائلاً: “الله أكبر، دبحونا دبحونا الوضع خطير، الذخيرة تسقط على الأرض”، ليقوم بشتم الجيش الأرميني.

كما يُسمع من خلال الشريط المصوّر، أصوات الطائرات والقصف الجويّ، ويظهر كذلك المرتزقة وهم يحاولون الفرار إلى مكانٍ آمن.

وفي مكالمةٍ هاتفية لوكالة “ستيب الإخبارية” مع أحد القادة العسكريين المسؤولين عن إرسال المقاتلين إلى جبهات أذربيجان، قال: “الوضع حرج وصعب جداً بالنسبة للمقاتلين السوريين في أذربيجان”، مضيفاً: ” قبل فترة أرسلنا مجموعة مقاتلين، لكننا فقدنا الاتصال بهم ولا نعلم ما هي أخبارهم، وآخرون يقومون بفتح تطبيق الواتس آب لمدة عشر دقائق يومياً”.

وأضاف المصدر العسكري: “هناك أمر آخر هو محط الحزن، أن بعض القادة قاموا بإرسال مقاتلين دون أن يخبروا ذويهم بذلك، وهذه كارثة لأن الأهالي يطالبوننا بإعادة أبنائهم، والخطة تجري بشكل عكسي تماماً لما كنا نتوقعه”.

وتابع في ذات السياق: “وهناك بعض المقاتلين يودون العودة بعد أن تمّ أخذهم إلى المناطق الجبلية وهم لا يعرفون بجغرافية المنطقة في ظل احتدام المعارك”.

مؤكّداً: “فقدنا العديد من الشبّان، ولا نعلم عدد القتلى والجرحى الحقيقي وسط مقاتلينا، لأن الاتصال بهم ضعيف، كما أن الجانب التركي لا يرّد علينا أبداً بعد أخذ المقاتلين”، قائلاً: “الحالة مبكية”.

محاولة سحب المقاتلين من جبهات أذربيجان

وأردف القول: “نقوم بمحاولة سحب جميع مقاتلينا من معارك أذربيجان، لأن الجانب التركي لا يقوم بالرّد علينا ووقع جميع اللوم علينا”.

وحول عدد المقاتلين وأعمارهم، أوضح القائد العسكري: “أعمار المقاتلين ما بين 20 إلى 40 عام، وولا نعلم العدد الكلي إلى الآن، والقتلى المعروفين إلى اللحظة بلغوا أكثر من 15، وأنا متأكد أن العدد يفوق ضعف هذا الرقم لأننا لا نعلم مصير جميع المقاتلين هناك وفقدنا الاتصال ببعضهم”.

وفيما يتعلق برواتب المقاتلين في معارك أذربيجان، قال المصدر العسكري: “راتب كل مقاتل 1800دولار، ولكن الفصائل ستقوم بخصم 300 دولار عن كل شخص وربما أكثر”.

مواضيع ذات صِلة : معارك عنيفة على طول خطوط الاشتباك بين أرمينيا وأذربيجان.. وخسائر كبيرة بالعدد والعتاد

وأشار القائد العسكري إلى أن الأتراك “بلغوا قيادة الفصائل لتجهيز دفعة جديدة مابين 1200 إلى 1500 عنصر خلال مدّة اقصاها أسبوع”.

ومنذ صباح الأحد الفائت، اشتعل فتيل حرب يمكن اعتبارها الأعنف منذ نحو ربع قرن، بين البلدين في الإقليم المتنازع عليه، لتبدأ عمليات القصف الصاروخي والمدفعية، وتستخدم أذربيجان راجمات “سميرتش” الروسية وطائرات البيرقدار المسيرة التركية في الحرب التي وصفها زعيم الإقليم، أرايك هاروتيونيان، بـ”مسألة حياة أو موت”.

شاهد أيضاً : ظريف الطول” من أجمل الأغاني التراثية الفلسطينية.. الممتدة خارج حدود فلسطين بين الحبّ والحرب..

بالفيديو|| مرتزق سوري بـ أذربيجان يتحدث عن هول المعارك.. ومصدر عسكري يكشف تفاصيل تُنشر لأوّل مرّة
مرتزق سوري بـ أذربيجان يتحدث عن هول المعارك

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق