الشأن السوريسلايد رئيسي

خاص|| فرار المسؤول المالي بميليشيا الدفاع الوطني في دير الزور.. والتفاصيل

لاذ المسؤول المالي عن القطاع الجنوبي بـ ميليشيا الدفاع الوطني في دير الزور، علي الهجر، خلال الساعات الأخيرة، بالفرار من المدينة حاملًا معه رواتب عناصر الميليشيا. 

مسؤول بميليشيا الدفاع الوطني في دير الزور يلوذ بالفرار بعد سرقة الرواتب

ونقل مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في دير الزور وريفها، عبد الرحمن الأحمد، عن مصدر خاص قوله إنَّ الهجر عمل على التنسيق مع أقارب له يعملون في صفوف ميليشيا “قسد”.

حيث خرج من المدينة باتجاه الريف الشرقي، ليقطع نهر الفرات من مكان بعيد عن أعين عناصر قوات النظام السوري والميليشيات الرديفة مستعينًا بقارب صيد، ويعبر إلى الضفة الشرقية جهة قرية الصبحة الخاضعة لسيطرة “قسد”.

ونوّه المصدر إلى أنًّ أقارب الهجر كانوا بانتظاره على الضفة الأخرى، وأخذوه بسيارة عسكرية تابعة لميليشيا “قسد” إلى جهة لا تزال مجهولة، حتى الآن، حيث كان بحوزته مبلغ 15 مليون ليرة سورية وهي مجمل رواتب عناصر ميليشيا الدفاع الوطني التي سرقها.

والجدير بالذكر أنَّ حوادث سرقات الرواتب والأموال بالنظام السوري تتكرر بشكل كثيف، في الآونة الأخيرة، والتي كان آخرها فرار النقيب، تمام إبراهيم، من شعبة مكافحة التهريب العامة بدمشق، إلى جزيرة قبرص ،وبحوزته أكثر من 3 مليارات ليرة سورية.

حيث ينخر بدن النظام السوري الفساد والسرقة منذ استلامه الحكم في سوريا، ليعمل كافة العاملين فيه ابتداءًا من الرأس المتمثل الذي كان متمثلًا بحافظ الأسد وشقيقه رفعت، ومن بعدهم بشار وزوجته وماهر وابن خالهما، رامي مخلوف، على نهب ثروات البلاد خدمًة للمصالح الشخصية.

اقرأ أيضًا: مقتل قائد ميليشيا الدفاع الوطني في دير الزور ونفوق 70 رأساً من الغنم.. في كمين لـ “داعش”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق