الشأن السوريسلايد رئيسي

رغم العقوبات.. باخرة نفط إيرانية تصل إلى “الثنائي الشيعي” اللبناني في طريقها إلى سوريا

أفادت وسائل إعلام لبنانية، عن وصول باخرة نفط إيرانية بشكل مفاجئ، إلى المياه الإقليمية اللبنانية، ويعتقد أنها ستفرغ حمولتها في مناطق ما يسمى بـ “الثنائي الشيعي” ومن ثم تهريبها إلى سوريا.

باخرة نفط إيرانية تصل إلى مياه لبنان

وذكر موقع المدن، أن الباخرة “جاغوار أس” ظهرت فجأة في المياه الإقليمية اللبنانية، قبالة منطقة الزهراني، دون أن يتبناها أحد، فاحتجزها القضاء اللبناني رافضًا السماح لها بالتوجه إلى تركيا.

ونقل الموقع عن مصادر متابعة للملف النفطي في لبنان، قوله، إن “اللعبة السياسية اللبنانية لا تترك مجالاً للمصادفة أبداً، فكل ما يحصل في لبنان براً وبحراً وجواً، له تفسيرات منطقية، قد يطول أمد الكشف عنها”، وبرأي المصدر “هذه الباخرة هي حلقة من سلسلة احتكار وتهريب المحروقات”.

ويؤكد المصدر، أن الرواية الرسمية تقول إن وجهة الباخرة الأساسية هي سوريا، وبالتالي “لبنان هو الممر لحمولة الباخرة نحو سوريا، والممر الوحيد الممكن للتهريب”، لافتًا إلى أن من يملك القدرة على تهريب المحروقات إلى سوريا وإمكانية التحكم بالمعابر الشرعية وغير الشرعية، هما الثنائي الشيعي.

حيث يربط نفوذ الثنائي الشيعي، أي حركة أمل وحزب الله، بين منشآت الزهراني والمعابر الحدودية مع سوريا، فحركة أمل تسيطر على المنشآت وحزب الله على الحدود.

مواضيع ذات صِلة : باخرة نفط إيرانية تفرغ حمولتها في مصفاة بانياس.. هل ستحل أزمة البنزين في سوريا

وهذه ليست الناقلة الأولى من نوعها التي تنقل النفط إلى النظام السوري، أو لشركائه في لبنان على حد سواء، حيث سبقها العديد من الناقلات المماثلة، وسيلحقها بحسب مصادر موالية، ناقلات أخرى محملة بالنفط الخام، بالرغم من تشديد العقوبات الأمريكية على كل من يتعامل مع النظام السوري، وسط تجاهل إيراني صريح لذلك.

وقبل يومين، وصلت شحنات من النفط الإيراني إلى مصفاة بانياس، بعد ساعات من خبر إعادة تشغيلها، وقد افرغت ما يقدر بنحو مليون برميل من النفط الخام فيها.

شاهد أيضاً : فلم ” قراصنة الكاريبي ” pirates of the caribbean” on stranger tides”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى