سلايد رئيسيشاهد بالفيديو

بالفيديو|| عنقودي على الأحياء السكنية في أرمينيا.. وإيران تضع خطة صلح بين أرمينيا وأذربيجان

اشترك الان

كشف وكالة الأنباء الرسمية الإيرانية، ظهر اليوم الإثنين، عن وضع إيران خطة لإنهاء النزاع بين جمهوريتي أرمينيا وأذربيجان اللواتي احتدم الصراع فيما بينهما.

– خطة إيرانية لإنهاء صراع أرمينيا وأذربيجان

أكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده، في مؤتمر صحفي عقده قبل قليل، بأن إيران “ترصد باهتمام تطورات الأحداث على حدودها الغربية”.

وأشار إلى أن بلاده “على اتصال بأطراف النزاع وأنها على استعداد للمساعدة في حل أزمة ناغورني كره باغ، وتدعو لوقف إطلاق النار في قره باغ بأسرع وقت للبدء بالحوار الشامل”.

وقال خطيب زاده في مؤتمره: “إن وزير خارجية إيران، محمد جواد ظريف، تحدث هاتفياً مع وزيري خارجية أرمينيا وأذربيجان في تاريخ 1 تشرين الأول/أكتوبر الجاري، بخصوص تطورات قره باغ”.

كما بحث ظريف هاتفياً في 2 تشرين الأول/أكتوبر مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف موضوع النزاع في قره باغ”.

وأوضح خطيب زاده بأنّ حكومة بلاده تتابع تطورات قره باغ، قائلاً، “نتابع الحرب الدائرة في الحدود الشمالية الغربية لإيران بدقة وحساسية، ومنذ اليوم الأول أعلنا أن لا حل عسكري لتسوية هذا النزاع المستمر منذ عدّة عقود، ونؤكد أنه ينبغي وقف الاشتباكات بأسرع وقت وبدء المباحثات السياسية”.

وأعلن خطيب زاده بأن “إيران قد أعدت مبادرة بشأن حل هذه الأزمة وفق الإطار المذكور”، متمنياً أن “بمتنع الطرفان عن مواصلة الحرب والعنف، والانتباه إلى أن ايران لا تتحمل حصول اشتباك بالقرب من حدودها خاصة الاعتداء على حدودها”.

وأضاف أن “ايران تتمتع بعلاقة جيدة مع أطراف النزاع، لذلك حاولت أن يكون هناك اتصال بشكل ثنائي مع باكو ويريفان وكذلك مع الفاعلين الاقليميين الآخرين”.

– قصف متبادل بين أرمينيا وأذربيجان

تزامن كلام خطيب زاده مع تصعيد القصف بين البلدين، حيث تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مقطعاً مصوراً يظهر قصف أذربيجان للأحياء السكنية الأرمينية بالقذائف العنقودية، وذلك رداً على قصف الأخيرة لأحياء في عمق أذربيجان.

مواضيع ذات صِلة : استمرار المعارك في قره باغ.. وعلييف يحدد شرطاً لإيقاف النار

في حين، نفت الخارجية الأرمينية التقارير الإعلامية المتعلقة بقصف بلادها لمناطق حساسة في أذربيحان، متهمة بأنه نوع من التضليل الإعلامي.

والجدير ذكره أنّ التصعيد بين البلدين مازال سيد الموقف، مع استجلاب مرتزقة أجانب للمشاركة في النزاع القائم هناك.

شاهد أيضاً : طبيبة سعودية تشعل حرباً بين الأزواج بتصريحاتها.. “الرجل كالبيبي وعليكِ الطاعة العمياء”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى