أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

أمير الكويت الجديد بأول قراراته تجاه حكومة بلاده

قابل أمير الكويت الجديد، الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، اليوم الثلاثاء، طلب استقالة الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، رئيس مجلس الوزراء، بالرفض، بعد أن قدّم الأخير استقالته مع حكومتة إلى الأمير ليحرص على “تولية المسؤولية الوزارية من يحوز ثقة أمير البلاد الجديد”.

أمير الكويت الجديد وأوّل قرار رسمي

تولى الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، إمارة الكويت رسمياً، الأسبوع الماضي بعد وفاة سلفه الشيخ صباح الأحمد، ليقوم اليوم، بمنح الثقة للحكومة الحالية بقيادة الشيخ صباح الخالد الصباح للاستمرار في أداء مهامها والتحضير للانتخابات المقبلة، بحسب وكالة الأنباء الكويتية (كونا).

إقرأ أيضاً: الشيخ نواف الأحمد الصباح يؤدي اليمين الدستورية أميراً للكويت

ونشرت وكالة الأنباء أيضاً: “وضع سمو رئيس مجلس الوزراء استقالته واستقالة الحكومة بتصرف سموه حفظه الله ورعاه حرصا على تولية المسؤولية الوزارية من يحوز ثقة سمو أمير البلاد”.

كما وأوعز الأمير الجديد إلى الحكومة استكمال التحضيرات والاستعدادات لإجراء انتخابات تشريعية مبكرة، لاستمرار المسيرة الديمقراطية وممارسة الحريات والحقوق الدستورية التي قررها الدستور لجميع المواطنين في الكويت.

إقرأ أيضاً: من الولادة إلى الإمارة .. إليك معلومات لا تعرفها عن أمير الكويت الجديد

ولفت الأمير الجديدة بضرورة وجوب التزام الجميع بالكويت، بما يفرضه الدستور والقوانين من واجبات ومسؤوليات.

ويشار إلى أنه توفي أمير الكويت السابق الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح يوم الثلاثاء الماضي، عن عمر ناهز 91 عاماً، في الولايات المتحدة الأمريكية بعد معاناة طويلة مع المرض، ليستلم زمام الأمور ولي عهده الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح.
 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى