أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

فرنسا تعمل على إرساء هدنة طويلة الأمد بين ميليشيا حزب الله وإسرائيل بهذه الشروط

تحدثت وسائل الإعلام أن فرنسا تقوم بالتوسط بين الاحتلال الإسرائيلي وميليشيا حزب الله اللبناني، بهدف التوصل إلى هدنة طويلة الأمد بين الطرفين خلال الفترة القادمة.

ماكرون يتوقع مستقبلاً مختلفاً لحسن نصر الله:

وقال مصدر مطلع لصحيفة الجريدة الكويتية إن الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون” يرى في حسن نصر الله شخصية مركزية في العالم الشيعي. بحسب تعبيره، وأوضح أن باريس لا ترى استحالة أن يصبح “نصر الله” مرجعية دينية بعد رحيل علي خامنئي في إيران وعلي السيستاني في العراق”. ويبدو هذا التصريح بمثابة الجزرة التي ترميها فرنسا أمام نصرالله بهدف قيادته إلى ما تريد.

إقرأ أيضاً:حزب الله “محور المقاومة والممانعة” لا يعارض ترسيم الحدود مع إسرائيل

 

وذكر ماكرون أن المساعي الفرنسية بشأن التهدئة تزامنت مع انطلاق المفاوضات غير المسبوقة بين لبنان وإسرائيل برعاية أمريكية. وأكد أن فرنسا تعتقد أن نجاح هذين المسارين سيفضي إلى تراجع تمسك الحزب بسلاحه، موضحاً أن باريس لمست قبولاً مبدئياً من نصر الله.

إقرأ أيضاً: ملفات عدة يثيرها انفجار بيروت .. اتهام حزب الله وإسرائيل .. وقلق دولي على تراث المدينة العريق

هدنة طويلة الأمد وترسيم للحدود:

وأشار إلى أن باريس كانت على اطلاع كامل بملف ترسيم الحدود بواسطة مبعوثة خاصة تزور إسرائيل ولبنان، فيما أبدى الأمريكان اهتماماً بمبادرة ماكرون للتهدئة.

ويذكر أن رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري، كان قد أعلن التوصل لاتفاق إطار للتفاوض مع إسرائيل حول ترسيم الحدود البحرية، برعاية أمريكية وإشراف الأمم المتحدة في وقت سابق.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى