الشأن السوريسلايد رئيسيعدسة ستيب

خاص بالصور|| قوات النظام السوري تحول أرزاق المدنيين في ريف إدلب الجنوبي لحقول رمي وتدريب

اتخذت قوات النظام السوري من حقول المدنيين في مناطق ريف إدلب الجنوبي التي سيطرت عليها، مؤخرًا، حقول لتدريب العناصر والشبيحة من المدنيين المتطوعين الذين يلتحقون بجبهات القتال.

قرى ومزارع المدنيين في ريف إدلب الجنوبي باتت معسكرات تدريب

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في إدلب وريفها، حسن المحمد، إنَّ النظام السوري حول الحقول الزراعية في قرى الشيخ مصطفى والنقير ومعرة حرمة إلى حقول تدريبية يستخدمها لتعليم العناصر الجدد والميليشيات التي تلتحق بصفوفه على الرمي الحقيقي بالدبابات والأسلحة الرشاشة.

وفي حديث لوكالتنا مع، أبو لؤي، وهو نازح من بلدة معرة حرمة قال:” إن عشرات الكيلومترات من أفضل الأراضي الزراعية في قريته أصبحت مرتعًا لمئات العناصر والمرتزقة الذين يقاتلون مع قوات النظام السوري”.

وأضاف أبو لؤي :”أن أشجار التين والزيتون التي بلغ عمرها عشرات السنين باتت دريئة تدريب يتم إطلاق النار عليها بشتى أنواع الأسلحة على أنها أهداف تدريبية، دون النظر إلى مدى تكلفتها والأضرار التي تتسبب بإتلافها نتيجة الرصاص الحي الذي يدخل في جذورها وأغصانها وبالتالي تيبس على أمها وتصبح رماد تأكلها الأرض”.

وتظهر بعض الصور الفضائية الحديثة من برنامج “أتاك” عشرات العناصر والدبابات والآليات تتجمع بالقرب من قريتي الشيخ مصطفى والنقير وحولهم على مد النظر دشم وسواتر كبيرة تم رفعها بالجرافات، إضافة إلى خنادق طويلة للمناورات العسكرية.

 قوات النظام السوري تحول أرزاق المدنيين في ريف إدلب الجنوبي
قوات النظام السوري تحول أرزاق المدنيين في ريف إدلب الجنوبي

وأفاد مراسلنا أنه تم تشغيل بير الماء الارتوازي وسط الشيخ مطصفى، قبل أسابيع، بحضور محافظ حماة وبعض الشخصيات المدنية والعسكرية العاملة في تشكيلات قوات النظام السوري، وذلك من أجل تقديم خدمات المياه للعناصر الذين يتم جلبهم على ريف إدلب الجنوبي.

1602142036817

وأشار مراسلنا إلى أن حواجز النظام السوري المنتشرة على مفارق الطرق الخلفية في الهبيط وخان شيخون تمنع المدنيين من الإقتراب من قراهم والاطمئنان على أرزاقهم ومنازلهم وحقولهم بحجة أنها منطقة عسكرية ويمنع زيارتها لوجود ألغام فيها.

1602142036827

يذكر أن قوات النظام وشبيحته أفرغت قرى وبلدات ريف إدلب الجنوبي من أي أثاث منزلي، عقب سيطرتها على مساحات كبيرة في حملتها العسكرية الأخيرة، إضافة إلى تكسير أسطح المنازل وسحب الحديد منها لبيعه في أسواق المستعمل في مدينة اللاذقية.

اقرأ أيضًا: النظام السوري يستولي على محاصيل الفستق الحلبي بـ كفرزيتا وجنوبي إدلب.. مليارات الليرات ستذهب لأسر قتلاه!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق