أخبار العالم العربي

الكتلة البرلمانية عن حزب الله اللبناني توضح حقيقة المفاوضات مع إسرائيل ومسؤول أمريكي يعلّق

قالت الكتلة البرلمانية عن حزب الله اللبناني اليوم الخميس، إنّ الاتفاق على إطار تفاوضي مع إسرائيل حول ترسيم الحدود ليس له علاقة باتفاقيات السلام مع إسرائيل.

بيان من الكتلة البرلمانية عن حزب الله اللبناني

ونشرت الكتلة البرلمانية عن حزب الله اللبناني بياناً، جاء فيه “إنّ تحديد إحداثيات السيادة الوطنية هي مسؤولية الدولة اللبنانية، المعنية حصراً بأن تعلن أن هذه الأرض وهذه المياه هي أرض ومياه لبنانية”.

وجاء ذلك تعقيباً على تداول الأنباء حول فتح مسار تفاوضي بين لبنان وإسرائيل برعاية أمريكية بهدف ترسيم الحدود البحرية بينهما.

وأضافت الكتلة في بيانها أنه “خلافاً لكل الكلام الذي قيل هنا وهناك، أن الإطار التفاوضي حول موضوع حصري يتصل بحدودنا البحرية الجنوبية واستعادة أرضنا وصولاً إلى ترسيم مواقع سيادتنا الوطنية، لا صلة له على الإطلاق بسياق المصالحة مع العدو الصهيوني الغاصب لفلسطين”.

السفيرة الأمريكي يوضح

وكان السفير الأميركي الأسبق لدى بيروت، جيفري فيلتمان، قد أكد أن “حزب الله” في لبنان، “سيستخدم ورقة مزارع شبعا كحجة للإبقاء على ترسانته العسكرية، التي تشكل خطراً على لبنان”.

اقرأ أيضاً: فرنسا تعمل على إرساء هدنة طويلة الأمد بين ميليشيا حزب الله وإسرائيل بهذه الشروط

وتساءل السفير الأمريكي الأسبق عن إمكانية قيام “حزب الله” بعرقلة المفاوضات بين لبنان وإسرائيل في وقت لاحق، وقال: إن “الحزب قد يكون سهّل عملية التوصل إلى تفاهمات حول ترسيم الحدود التي أعلنها رئيس مجلس النواب نبيه بري بسبب عرقلته تشكيل الحكومة اللبنانية”.

وكان رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري قال الأسبوع الفائت، إنه تم التوصل إلى اتفاق إطار يرسم الطريق للمفاوض اللبناني لترسيم الحدود البرية والبحرية بين لبنان وإسرائيل، وأكد أن المفاوضات ستجري برعاية الأمم المتحدة، مشيراً إلى أن الجيش اللبناني سيقود المحادثات.

اقرأ أيضاً: بالفيديو|| مناصرو حزب الله يشتمون الجيش اللبناني وجهاً لوجه وردة فعلهم تثير موجة غضب

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى