أخبار العالم العربي

نجل “بعثي” مقرّب من صدام حسين وحافظ الأسد.. من هو رئيس الوزراء الأردني الجديد

كشفت وسائل إعلام أردنية، اليوم الخميس، بأن رئيس الوزراء الأردني الجديد، بشر الخصاونة، يعتبر ثاني رئيس وزراء في الأردن بعهد الملك عبد الله الثاني، ينتمي والده للحزب البعثي.

نجل “بعثي” من فرع صدام حسين

و رئيس الوزراء الأردني الجديد، بشر الخصاونة، هو نجل هاني الخصاونة، السفير والوزير الأسبق والبعثي المخضرم المحسوب على الجناح العراقي لحزب البعث، والذي ارتبط بعلاقات جيدة مع الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، ورأس النظام السوري السابق حافظ الأسد.

بينما كان رئيس الوزراء السابق، عمر الرزاز، هو نجل السياسي منيف الرزاز، الذي انضم إلى حزب البعث عام 1950، وانتخب أميناً عاماً للحزب سنة 1965.

وجاء تكليف الخصاونة بعد أيام من قبول العاهل الأردني استقالة، عمر الرزاز، ليبدأ بعدها الخصاونة مشاوراته لتشكيل حكومته الجديدة.

دبلوماسي مخضرم

و الخصاونة بحسب وسائل إعلام أردنية هو أكاديمي ودبلوماسي أردني مخضرم، ويعتبر رئيس الوزراء الـ 13 في عهد الملك عبد الله.

وتنقل الخصاونة خلال عمله السياسي بعدة مناصب دبلوماسية، وقاد سفارة بلاده بعدة دول أفريقية بينها مصر، وآخرها فرنسا.

اقرأ أيضاً : الملك عبدالله يحلّ مجلس النواب الأردني ومجلس الأعيان.. والتفاصيل

حائز على عدة شهادات

والخصاونة من مواليد 1969، تخرج من كلية القانون في الجامعة الأردنية قبل أن ينتقل للدراسة في الخارج، حيث نال دبلوما تنفيذيا في الإدارة العامة من كلية جون اف كينيدي بجامعة هارفرد، وانتقل إلى بريطانيا حيث نال شهادة الماجستير في القانون الدولي من كلية مدرسة لندن للاقتصاد، والدكتوراه في القانون أيضا من الكلية نفسها، كما حصل أيضا على شهادة ماجستير في العلاقات الدولية من كلية مدرسة الدراسات الشرقية والأفريقية (سواس) في جامعة لندن.

يشار إلى أنّ تعيين بشر الخصاونة، رئيس الوزراء الأردني الجديد، جاء في ظروف صعبة تشهدها المملكة بسبب سوء الأوضاع الاقتصادية بعد تفشي جائحة كورونا في البلاد التي أثرت على اقتصاد الأردن.

اقرأ أيضاً : مشاجرة بـ قنصلية الأردن في دبي ومسؤول رفيع المستوى يتدخل

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق