شاهد بالفيديو

بالفيديو|| الجيش الإسرائيلي يستهدف المصلين بشكل مباشر ويقطع الطريق إلى نابلس

يتابع الجيش الإسرائيلي ممارسة القمع باستخدام العنف ضد الفلسطينيين، حيث استهدف جنود الاحتلال، اليوم الجمعة، عدداً من المصلين بقنابل الغاز خلال قمع مسيرة فلسطينية شرق نابلس.

الجيش الإسرائيلي يواجه المسيرة السلمية بالعنف

وتناقلت وسائل إعلامية محلية أن المسيرة السلمية خرجت بهدف رفض إقامة بؤرة استيطانية شرق نابلس. وأصيب عشرات الفلسطينيين المشاركين في المسيرة بالاختناق، كما احترقت العشرات من أشجار الزيتون جراء سقوط القنابل قربها.

وفي المقابل كانت هناك محاولات من عشرات الشبان الفلسطينيين لإخماد النيران، ومنع تقدمها وانتشارها.

كما أطلق جنود الاحتلال قنابل الغاز صوب مجموعة من المتظاهرين السلميين أثناء أدائهم الصلاة، ما اضطرهم إلى قطعها مع انتشار الدخان الكثيف.

إقرأ أيضاً : بين التنديد بمواقف دول أخرى والتهليل لاتفاقها مع اسرائيل بوساطة قطرية.. كيف ترى موقف حركة حماس الفلسطينية!؟

إغلاق الطريق إلى نابلس

كما قام جيش الاحتلال بإغلاق الطريق الواصل إلى نابلس باستخدام  السواتر الترابية، تزامناً مع انتشار نحو 100 جندي إسرائيلي في المنطقة.

ويذكر أن هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، دعت إلى المشاركة في زراعة الأراضي المهددة بالاستيطان شرقي مدينة نابلس، رداً على قيام المستوطنين بإنشاء بؤرة استيطانية ووضع خيام على أراض فلسطينية شرق بلدة بيت دجن. كما دعت الهيئة مواطني جنوب الخليل إلى المشاركة في فعالية منددة بالتوسع الاستيطاني.

إقرأ أيضاً : مقال رأي : حوارات حثيثة عربيّة فلسطينية.. ما السبب

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى