أخبار العالمسلايد رئيسيشاهد بالفيديو

بعد سريان هدنة قره باغ.. أذربيجان تقصف مواقع الجيش الأرمني ومباحثات روسية إيرانية مستمرة

قبل ساعات من دخول الهدنة، نشرت وزارة الدفاع الأذربيجانية اليوم السبت، فيديو قالت إنه يظهر قصف قواتها لمواقع الجيش الأرمني في قره باغ.

قصف مواقع الجيش الأرمني في قره باغ

وكان الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، أعلن بوقت سابق من اليوم أن طرفي النزاع في منطقة قره باغ توصلا إلى مرحلة تسوية سياسية ستتيح لباكو استعادة الأراضي التي تعتبرها تابعة لها.

وأكد علييف في مقابلة، نشرت قناة RBC الروسية اليوم جزءًا منها، أن باكو ويريفان ستجلسان حول طاولة الحوار بدعم مجموعة مينسك التابعة لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، بهدف بلوغ حل سلمي لنزاع قره باغ.

وقال، إن “المرحلة العسكرية أو جزؤها الأول انتهى، وتوصلنا الآن إلى تسوية سياسية ستضمن أننا سنصل إلى نهاية الأمر وسنحصل على ما هو تابع لنا حسب القانون”.

هدنة مؤقتة

من جهته، صرح وزير الخارجية الأذربيجاني، جيهون بايراموف، السبت، بأن الهدنة مع يريفان مؤقتة وسنسيطر على المزيد من الأراضي مع الوقت.

وأوضح خلال مؤتمر صحفي في باكو، أن وقف إطلاق النار في الصراع بشان إقليم ناغورني قره باغ سيستمر فقط خلال الفترة التي يستغرقها الصليب الأحمر في ترتيب تبادل الجثث.

وقال بايراموف، إن الوضع الراهن على الأرض في الجيب الجبلي لا يناسب بلاده، وتوقع أن تسيطر أذربيجان على المزيد من الأراضي بمرور الوقت.

مباحثات روسية إيرانية

وفي هذا الصدد، بحث الرئيس الإيراني حسن روحاني، هاتفيًا مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، الأوضاع في إقليم قره باغ.

وقال روحاني، إن بلاده لا ترى الحرب حلًا لنزاع قره باغ ولا يمكن حله إلا من خلال الحوار ووفقًا للقانون الدولي، مشددًا على أن تدخل أي طرف ثالث في الأزمة “سيؤدي إلى اتساع رقعة الحرب وإطالة أمد هذه الأزمة”.

من جهته، أكد الرئيس الروسي أن “وجود الإرهابيين في منطقة قره باغ خطير على كل من إيران وروسيا والمنطقة بأسرها”.

وقال، إن بلاده تتفهم مخاوف إيران بشان أزمة أرمينيا وأذربيجان، ومهتمون بالعمل مع طهران لحلها، مضيفًا، يجب أن تكون جهود جميع جيراننا ضمن سياق انتهاء الحرب وإراقة الدماء وحل الازمة بالحوار والتفاوض.

وكان وزيرا خارجية أرمينيا وأذربيجان وصلا إلى موسكو يوم الجمعة بدعوة من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وتفاوضت الأطراف أكثر من 10 ساعات، انتهت بالتوصل إلى اتفاق وقف إطلاق النار في المنطقة يبدأ من اليوم عند الساعة 12 ظهرًا.

ويتضمن الاتفاق، إعلان الجانبين وقف إطلاق النار من الساعة 12:00 يوم 10 أكتوبر للأغراض الإنسانية لتبادل أسرى الحرب وغيرهم من المحتجزين وتسليم جثث القتلى، وفقًا لمعايير الصليب الأحمر الدولي وبواسطته.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى