الشأن السوريالفيديو

بالفيديو|| انفجار بمستودع ذخائر لتحرير الشام في معارة الإخوان.. وفصيل متشدد يتبنى هجومًا على الأتراك

انفجرت، قبيل غروب الشمس من اليوم الأحد، في بلدة معارة الإخوان مستودعات ذخيرة لـ هيئة تحرير الشام متسببًة بوقوع إصابات، وحالة من الهلع.

انفجار مستودع ذخيرة بمنطقة معارة الإخوان شمال إدلب

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في إدلب وريفها، عمر العمر، إن الانفجار الذي ضرب مستودع الذخيرة لم ينتج عن استهداف أو غارات، والمرجح أن يكون ناتجاً عن خلل فني داخل المستودع أدى لارتفاع الحرارة الداخلية للمكان وبالتالي حدوث انفجارات.

وأكمل مراسلنا بأنَّ الانفجار الأول وقع داخل المستودع، وتلاه انفجار آخر بعد 5 دقائق، ما أدى لإصابة 3 عناصر من الهيئة بحروق خطيرة، إلى جانب أضرار مادية كبيرة وأصوات كبيرة وصل صداها لأغلب مناطق إدلب.

تحرير الشام تمنع الدفاع المدني من التوجّه لموقع الانفجار في معارة الإخوان

ولفت مراسلنا إلى أن الانفجارات كانت قريبة من مخيمات النازحين بالمنطقة، ما تسبب بحالة خوف لدى الأهالي الذين اضطر بعضهم للنزوح من مخيم مرام الذي كان قريباً من الانفجار.

ونوّه مراسلنا إلى أن تحرير الشام منعت الدفاع المدني من دخول منطقة الانفجار، بعد وصولهم نتيجة طلبهم من قبل المدنيين بالمنطقة عبر القبضات اللاسلكية.

توتر ورفع جاهزية بين تحرير الشام وحراس الدين

وفي سياق الحديث عن إدلب، ذكر مصدر خاص من منطقة جسر الشغور غربي إدلب أن تنظيم حراس الدين أعلنت الاستنفار الكامل لعناصرها، خلال الساعات القليلة القادمة، وعملت على تعزيز مقراتها العسكرية، وأقدمت على اتخاذ مناطق جديدة جديدة كمقرات لها، وأخلت بعض المقرات المعروفة لتحرير الشام.

وتزامنت تحركات التنظيم مع استقدام تحرير الشام لمزيد من العناصر والسيارات العسكرية للمنطقة، ونصب حواجز لتفتيش المارة، وسط حرق 3 مقرات لحراس الدين في المنطقة، بعد هجوم مجهولين على مقرات الهيئة بمنطقة رام حمدان، فجر أمس، وقتلهم عنصراً وسرقة أسلحة متوسطة وخفيفة، إلى جانب هجوم مشابه على مقر تابع لتحرير الشام قرب سرمدا شمالي إدلب، ما تسبب بسقوط قتلى وجرحى من العناصر المهاجمين وعناصر الهيئة.

وعممت حراس الدين على عناصرها لرفع الجاهزية تزامناً مع تجهيز تحرير الشام لشن حملة ضدها بمناطق القنية واليعقوبية والحمامة بريف إدلب الغربي.

مجموعة متشددة تتبنى هجوماً على الأتراك

بالفيديو|| انفجار بمستودع ذخائر لتحرير الشام في معارة الإخوان.. وفصيل متشدد يتبنى هجومًا على الأتراك
فصيل متشدد يتبنى هجومًا على الأتراك

كما تبنت مجموعة مسلحة تحمل اسم ” سرية أنصار أبي بكر الصديق” بعملية حملت اسم “غزوة الثأر لعفيفة المسطومة” في إشارة للمرأة التي قتلها عناصر المعسكر التركي جنوبي إدلب مؤكدين أنها كانت ترتدي حزامًا ناسفًا.

مواضيع ذات صِلة : هيئة تحرير الشام تفجر منازل المدنيين في تلعادة وتحاصرها بالأسلحة الثقيلة

حيث شملت العملية هجوماً على رتل للجيش التركي بين بلدة سرمدا ومدينة إدلب (شمالي المدينة)، ونتج عنها تدمير عربة.

بالفيديو|| انفجار بمستودع ذخائر لتحرير الشام في معارة الإخوان.. وفصيل متشدد يتبنى هجومًا على الأتراك
فصيل متشدد يتبنى هجومًا على الأتراك

والجدير بالذكر أن الحال في إدلب يتجه نحو اقتتال فصائلي بالريف الغربي بين تحرير الشام وحراس الدين، والذي ربما سيستعر أكثر وأكثر بالأيام القادمة.

شاهد أيضاً : نور هشام سليم : “أنا متحول جنسياً ومش عندي خلل في الهرمونات”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى