الشأن السوريالفيديوسلايد رئيسي

بالفيديو|| روسيا تبث روايتين عن سبب الغارات على إدلب.. مقاتلين “صينيين” ومعسكرات تدريب المرتزقة

شنّت اليوم مقاتلات روسية عدداً من الغارات على إدلب استهدفت ريف إدلب الغربي، ما تسبب بمقتل وإصابة عدد من المدنيين ومقاتلي المعارضة هناك.

سبب الغارات على إدلب

وشهدت وسائل الإعلام الروسية تخبطاً بالتصريحات حول أهداف الغارات الروسية على قرية الحمامة بريف إدلب الغربي.

حيث قالت وكالة سبوتنيك الروسية على لسان وزارة الدفاع الروسية أن الغارات الجوية التي شنتها مقاتلاتهم الحربية استهدفت تحصينات عسكرية لمقاتلين “صينيين” ، وذلك إثر رصد طيران الاستطلاع لتحركات عسكرية ومجمع آليات عسكري تابعة لفصيل الحزب الاسلامي التركستاني في قرية الحمامة غرب إدلب.

وأضافت الوكالة الروسية أن الطيران الروسي استطاع قتل 30 عنصراً للحزب التركستاني، بالوقت الذي كانوا يخططون لشن عمليات عسكرية ضد النظام السوري في ريف محافظة اللاذقية، حسب زعمهم.

بينما نقلت وسائل إعلام روسية أخرى بأن الغارات الروسية استهدفت مواقع للمعارضة السورية الموالية لتركيا، ومعسكرات تدريب لمقاتلين الذين تنقلهم تركيا إلى إقليم قرة باغ للمشاركة بالقتال هناك مع الحكومة الأذرية.

اقرأ أيضاً : المركز الروسي للمصالحة يقع بسقطة كبيرة في مسألة هجوم كيميائي على إدلب

نتائج الغارات الروسية

وبدوره أفاد مراسل وكالة ستيب الإخبارية في إدلب وريفها حسن المحمد، بأنّ الطيران الروسي شن 8 غارات جوية بالصواريخ الفراغية على قرية الحمامة ومحيطها بريف جسر الشغور غربي إدلب.

وأشار مراسلنا أن الغارات الجوية تركزت على المزارع المحيطة بقرية الحمامة والتي تحيط بها مخيمات النازحين من جميع الجهات، ما أدى إلى مقتل 2 من المدنيين الذين كانوا متواجدين في حقولهم الزراعية لقطاف مويم الزيتون.

وأكد مراسلنا أن عدد كبير من الأشجار المثمرة تضررت وبعضها اقتلعت من جذورها نتيجة الغارات الجوية الروسية والشظايا التي تطايرت على مسافات بعيدة من مكان القصف الذي طال قرية الحمامة.

اقرأ أيضاً: بالفيديو|| ضحايا بغارات روسية على بلدة الحمامة غربي إدلب.. والمعارضة تستهدف باص “مبيت” بالتاو

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى