أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

ضابط إسرائيلي استخباراتي.. إسرائيل لم تفعل شيء لتنحي الأسد وتستطيع اغتيال حسن نصر الله

حذّر رئيس شعبة البحوث في الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية، درور شالوم، يوم أمس الخميس من انفجارات جديدة يمكن أن تحدث في لبنان، مؤكدة قدرتهم على اغتيال حسن نصر الله بالوقت الذي يريدونه.

– إسرائيل تستطيع اغتيال حسن نصر الله

وفقاً لما نشرته صحيفة “إيلاف”، فإنّ الضابط الإسرائيلي، قال في حديثٍ معهم: ” إنّ إسرائيل لو أرادت قتل الأمين العام لـ حزب الله حسن نصرالله لقتلته، وهو يعلم تماماً بأنه سيخسر لبنان إن فتح النار على إسرائيل”.

وأضاف شالوم قائلاً: “بأنّه يعرف نصرالله جيداً، رغم أنّه لم يلتقي به إلا أنّه يعرف كل شيء عنه”، منوهاً إلا أنّ “نصر الله لايملك سوى التهديد، وهو لن يفتح حربًا ضدّ إسرائيل”.

إقرأ أيضاً: بالفيديو|| الجيش الإسرائيلي يحذر من كارثة جديدة في بيروت ويكشف النقاب عن 3 مواقع مشابهة

 

مبرراً ذلك بأنّ الحرب لن تتوقف عند لبنان، فسيكون لديهم أيضاً الكثير من القتلى لأنّ حزب الله سيصوب نحو المدنيين وإسرائسل ستخلّف في لبنان دماراً كبيراً، وفي هذا الوضع نصر الله يعرف أنه سيخسر لبنان.

وأكد شالوم بأنه في ما يتعلق بالاغتيال إذا أردت أن تطلق النار فأطلق النار، لا تتحدث، وإسرائيل إذا أرادت أن تغتال نصر الله فستغتاله”.

– شالوم انفجار مرفأ بيروت قد يتكرر

كما وعلّق “شالوم” على انفجار مرفأ بيروت، قائلاً: “لن أتطرق إلى ما نعرفه وهو حساس إنما يمكن القول أن انفجار ما أدى إلى اشتعال تلك المواد الخطرة المخزنة بإهمال شديد”.

وتابع بأنه يريد القول: “بأنه ستكون هناك انفجارات أخرى ومماثلة في مناطق لبنانية مختلفة تابعة لحزب الله، وذلك بسبب الإهمال والتخزين غير الحذر وبين التجمعات السكنية وتذكر جيداً أنّ انفجارات أخرى ستكون في لبنان واعرف جيداً ما أقول”.

إسرائيل لم تفعل شيء لتنحي الأسد وتستطيع اغتيال حسن نصر الله
إسرائيل لم تفعل شيء لتنحي الأسد وتستطيع اغتيال حسن نصر الله

وبخصوص سوريا، قال شالوم إنّ الرئيس السوري بشار الأسد “عدو لإسرائيل”، ولكن: “الشعب السوري ليس عدواً لهم” حسب وصفه.

إقرأ أيضاً: المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي يرسل رسالة إلى بشار الأسد.. إليك مضمونها

وأوضح قائلاً: “بأنّ إسرائيل ساعدت الشعب السوري في زمن الحرب”، وأكمل متسائلاً “هل هناك دولة تقوم بتقديم مساعدات في أرض معادية، لكننا لم نفعل شيئًا لتنحية الأسد”.

وبرر شالوم عدم تدخل إسرائيل في موضوع تنحي الأسد، بالقول: “هذا قرار على المستوى السياسي ولا أتدخل فيه، قبل عدة سنوات استخدم الأسد الأسلحة الكيماوية ضد شعبه وكان على المجتمع الدولي ألا يبقيه حياً”.

وأكد بأنّ “ابقاء هذا الديكتاتور يحكم سوريا، تعتبر هذه رسالة سيئة للشعوب في المنطقة”،حسب وصفه

والجدير ذكره أنّ شالوم ومنذ نحو خمس سنوات، “يقود المعركة ضد تموضع إيران في سوريا ويراقب تحركات حزب الله والفصائل والتنظيمات الأخرى في المنطقة ويرصد تحركات أمين عام حزب الله حسن نصر الله وأماكن تواجد مخازن الصواريخ في لبنان من الشمال إلى الجنوب”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق