سلايد رئيسيشاهد بالفيديو

بالفيديو|| بعد القصف بأنظمة صاروخية وتدمير طائرات.. أرمينيا وأذربيجان تعلنان الهدنة

أعلنت أرمينيا وأذربيجان، مساء اليوم السبت، توصلهما إلى اتفاق حول هدنة إنسانية، اعتباراً من منتصف الليل.

أرمينيا وأذربيجان تعلنان الهدنة

وذكرت وزارة الخارجية الأرمينية، في بيان: “اتفقت جمهورية أرمينيا وجمهورية أذربيجان على هدنة إنسانية، اعتباراً من الساعة 00:00 من يوم 18 أكتوبر بالتوقيت المحلي”.

وأشارت الوزارة إلى أن هذا القرار تمً اتخاذه تطبيقاً للبيان المشترك الصادر يوم 1 أكتوبر عن رؤساء روسيا، فلاديمير بوتين، والولايات المتحدة، دونالد ترامب، وفرنسا، إيمانويل ماكرون، وبيان رؤساء مجموعة مينسك لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا الصادر يوم 5 أكتوبر، وبيان موسكو يوم 10 أكتوبر.

تصعيد عسكري بين أرمينيا وأذربيجان

قالت السكرتير الصحفي لوزارة الدفاع الأرمينية، شوشان ستيبانيان، عصر اليوم السبت، إنَّ: “وحدات الدفاع الجويّ، أسقطت ما بين الساعة 4:30 إلى 5:45 دقيقة، 3 طائرات بدون طيار للعدو في المجال الجويّ لجمهورية أرمينيا”.

وأضافت ستيبانيان، عبر تغريدة على صفحتها الرسمية على منصة “تويتر”: “كما أسقطت الوحدات طائرة واحدة للعدو في منطقة آرتساخ”.

وفي تغريدةٍ متزامنة، أكّدت السكرتير العسكري لوزارة الدفاع الأرمينية: “كم يجب أن تكون السيدة مهريبان غير إنسانية لتضرب المستشفى العسكري ثم تعلن رسمياً التخلص من مخزن الزيوت ومواد التشحيم!”.

وتابعت مرفقةً التغريدة بمقطع مصوّر: “تُظهر اللقطات قصفاً متعمداً على المستشفى الواقع شمال شرق آرتساخ في 14 أكتوبر/تشرين الأول الجاري”.

الدفاع الأذربيجانية تعلن تدمير مركبات القوات الأرمينية

وعلى صعيدٍ متصل، أعلنت وزارة الدفاع الأذربيجانية، في تغريدة عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، مرفقةً إيّاها بشريط مصوّر، عن تدمير مركبات القوات الأرمينية.

وأكّدت وزارة الدفاع في تغريدة متزامنة: “تمّ تدمير مخازن الوقود والذخيرة للعدو بفعل الضربات الجويّة”.

كما كشفت في تغريدة أخرى، عن تمكن وحدات من الجيش الأذربيجاني من تدمير طائرة بدون طيار تكتيكية تعود للقوات الأرمينية في 17أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

 

ومن جهته، قال الرئيس الأذربيجاني، إلهام علييف، في تغريدة عبر صفحته الرسمية على منصة “تويتر”: “ارتكبت القيادة الفاشية جريمة أخرى، وأطلقت النار على مدينتي غانيا و مينغاشقير بأنظمة صاروخية علمية”.

وتابع مهدداً القوات الأرمينية: “سيتم محاسبتهم على هذه الجريمة.. ثأرنا في أرض المعركة”.

وأضاف علييف: “لا يمكن لأي قوة أن تقف ضد إرادة الشعب الأذربيجاني.. أظهرنا قوتنا للعدو وللعالم كله في ساحة المعركة.. مصدر قوتنا هي إرادة شعبنا”.

القوات الأرمينية تقصف مدينة كنجة

وليلة أمس السبت، شهدت المنطقة تصعيداً عسكرياً بعد استهداف القوات المسلحة الأرمينية ثاني أكبر المدن الأذربيجانية.

وفي وقتٍ سابق من اليوم، دان الاتحاد الأوروبي، قصف مدينة كنجة الأذربيجانية، داعياً طرفي النزاع في قره باغ إلى إعادة نظام وقف إطلاق النار.

وجاء في بيان للمتحدث باسم دائرة السياسة الخارجية للاتحاد أن التكتل “يدين توجيه ضربات إلى مدينة كنجة الأذربيجانية ليلة 16 إلى 17 أكتوبر، أسفرت عن مقتل مدنيين وإصابات بليغة”.

وتابع البيان أن “جميع الاعتداءات على مدنيين ومواقع مدنية تابعة للطرفين يجب وقفها”، مضيفاً أنه من الضروري البدء في تطبيق نظام وقف إطلاق النار الذي اتفق الطرفان عليه في 10 أكتوبر.

وتجددت الاشتباكات العسكرية بين أرمينيا وأذربيجان على خط التماس في إقليم ناغورني قره باغ والمناطق المتاخمة له، في 27 أيلول/سبتمبر الفائت.

وتصاعدت حدّة التوتر بين الطرفين، إذ تبادلا القصف بالصواريخ والمدفعية، في أعنف جولة من الصراع المستمر منذ 30 عاماً، وسط اتهامات متبادلة ببدء الأعمال القتالية وجلب مسلحين أجانب.

اقرأ أيضاً: ليلة ساخنة بين أرمينيا وأذربيجان.. قصف ثاني أكبر المدن وإسقاط مُسيرات ومواقف دولية جديدة (فيديو) 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق