أخبار العالم العربي

الجيش الإسرائيلي يرفع الجاهزية على حدود لبنان ويستنفر قواته

قال موقع إلكتروني عبري، أمس السبت، إن الجيش الإسرائيلي على أهبة الاستعداد عند الحدود مع لبنان، مشيراً إلى أن ميليشيا “حزب الله” اللبناني تبحث عن هدف إسرائيلي بالقرب من الحدود الجنوبية للبنان، مؤكداً أن إسرائيل تستعد للتصعيد.

الجيش الإسرائيلي يستنفر منذ 90 يوماً

وذكر موقع “والا” العبري أن الجيش الإسرائيلي يواصل تأهبه على الحدود الشمالية منذ 90 يوماً، تخوفاً من رد فعل ميليشيا حزب الله اللبناني، على خلفية مقتل أحد عناصره.

وأضاف أن الأوضاع على الحدود اللبنانية تتغير وتتلقى مؤشرات جديدة في الآونة الأخيرة، على خلفية احتمال وقوع هجوم سيدفع المنطقة إلى جولة معارك لأيام.

إقرأ أيضاً : الكتلة البرلمانية عن حزب الله اللبناني توضح حقيقة المفاوضات مع إسرائيل ومسؤول أمريكي يعلّق

الرد الإسرائيلي سيكون قاسياً

ونقل الموقع على لسان ضابط بالجيش الإسرائيلي من الفرق العاملة على الحدود المشتركة اللبنانية الإسرائيلية، قوله: “إذا تجرأ نصر الله على إيذاء جندي إسرائيلي، فسيكون ثمن الدم قاسياً ومؤلماً”.

وتابع الضابط الإسرائيلي: “رسالتنا للجنود أن نكون مستعدين لأي تطور، وفي المرة القادمة التي يحاولون فيها ضربنا، لن ينتهي الأمر بإطلاق قذائف”.

ويذكر أن هذا التصعيد بدأ من الحدود السورية اللبنانية في يوليو تموز الماضي، ومنذ ذلك الحين مر 90 يوماً من الاستعداد على الجانب الإسرائيلي بسبب التخوف من الانتقام، وقدر كبار ضباط الجيش الإسرائيلي أنه في غضون أيام قليلة سيختفي التوتر، لكن نصر الله أصر على الوقوف وراء “معادلة الانتقام”، حسب ما نشره الموقع العبري.

إقرأ أيضاً : فرنسا تعمل على إرساء هدنة طويلة الأمد بين ميليشيا حزب الله وإسرائيل بهذه الشروط

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى