الشأن السوريسلايد رئيسي

حاملات الدبابات وصلت استعداداً لترحيل نقطة المراقبة التركية في مورك ومصدر يكشف السبب

بدأت حاملات الدبابات التركية بالوصول إلى نقطة المراقبة التركية في مورك اليوم الإثنين، لإجلاء الآليات والجنود الأتراك المحاصرين منذ أكثر من سنة، تزامن ذلك مع دخول تعزيزات عسكرية تركية مدججة بالسلاح الثقيل إلى ريف إدلب الجنوبي.

 

وصول القوات التركية استعداداً لترحيل نقطتهم

 

وقال مراسل وكالة ستيب الإخبارية في إدلب وريفها حسن المحمد، إن الناقلات التركية بدأت منذ صباح اليوم التوجه إلى النقطة التركية المحاصرة من قبل النظام السوري في مورك، وسيتم إخلائها خلال الساعات القليلة القادمة.

 

وفي حديث لمراسلنا مع أحد القادة العسكريين بقوات المعارضة السورية الذي فضّل عدم الكشف عن اسمه، قال: “إن سبب انسحاب الأتراك من النقاط الواقعة تحت سيطرة النظام هو عدم سماح الروس للأتراك بإيصال الدعم والتبديل والإطعام إلى العناصر داخل النقاط التركية.

 

اقرأ أيضاً: بالفيديو|| أنصار حزب البعث يشتبكون مع عناصر النقاط التركية بمورك ومعرحطاط.. والتفاصيل

 

أسباب ترحيل نقطة المراقبة التركية 

 

وأضاف المصدر أن “قوات الشبيحة والمدنيين” في مناطق النظام كانوا يستفزون الأتراك بشكل دائم، حيث أن البعض يوجه لهم الشتائم والبعض الآخر ييضيق عليهم حتى وصلوا إلى درجة عدم قدرتهم على الخروج من المعسكر لأمتار معدودة، بعكس ماكانوا يتمتعون به من تجوال وشراء حاجيات سابقاً عندما كانت تسيطر على المنطقة فصائل المعارضة، حسب وصفه.

 

اقرأ أيضاً: بالخريطة|| تركيا تتجهز لإخلاء نقطة المراقبة التاسعة في مورك.. ومصادر تكشف لـ”ستيب” عن التفاصيل

 

وبدوره أفاد مراسلنا أن التعزيزات التركية تزداد يوماً بعد يوم باتجاه جنوب محافظة إدلب، حيث أنه خلال الأسبوع الماضي دخلت إلى جبل الزاوية عشرات الآليات الثقيلة والدبابات من معبر كفرلوسين الحدودي.

 

حاملات الدبابات وصلت استعداداً لترحيل نقطة المراقبة التركية في مورك ومصدر يكشف السبب
حاملات الدبابات وصلت استعداداً لترحيل نقطة المراقبة التركية في مورك ومصدر يكشف السبب

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق