أخبار العالمسلايد رئيسي

“عواقب وخيمة على العالم”.. مفاوضات متعثرة بين روسيا وأمريكا حول معاهدة ستارت 3

اعتبر الكرملين الروسي، أن رفض الولايات المتحدة لتمديد معاهدة ستارت 3 للحد من الأسلحة الاستراتيجية، سيكون له عواقب وخيمة للغاية على العالم بأسره.

رفض تمديد معاهدة ستارت 3

وقال دميتري بيسكوف، السكرتير الصحفي للرئيس الروسي، اليوم الإثنين، إن الكرملين كان يفضل سماع استعداد الولايات المتحدة لتمديد معاهدة ستارت 3، لأن رفضها سيكون له عواقب وخيمة.

وأضاف بسكوف تعليقًا على رفض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تمديد المعاهدة، “نأمل أن تستمر الاتصالات مع الجانب الأمريكي على أي حال”.

وأوضح، أن “تمديد المعاهدة سيسمح لنا بكسب الوقت، ويمنح مدة 12 شهرًا بهدف إجراء مفاوضات جوهرية وجادة بشأن الحد من التسلح، لأن حرمان البلدين وكذلك العالم بأسره من هذه الوثيقة في الوقت الحاضر هو في الواقع، حرمان للعالم من حجر الأساس في الاستقرار والأمن العالميين والأمن الاستراتيجي، وسيكون له عواقب وخيمة للغاية على العالم”.

وكان مستشار الأمن القومي للبيت الأبيض، روبرت أوبراين، أعلن الجمعة الماضية، أن اقتراح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بتمديد معاهدة ستارت 3، لمدة عام واحد من دون شروط مسبقة، ليس خيارًا لحل المشكلة.

من جانبه قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إن روسيا مستعدة لإدراج نوعين من خمسة أنواع أسلحة جديدة في سياق معاهدة “ستارت-3”.

مواضيع ذات صِلة : ترامب يتطلع لاتفاق نووي مع روسيا.. وهذا ما سيحصل لمجموعة السبع

وتتفاوض الولايات المتحدة مع روسيا الاتحادية بشأن الاستقرار الاستراتيجي على خلفية انتهاء مدة سريان معاهدة الحد من الأسلحة الهجومية الإستراتيجية “ستارت-3” التي وقعها البلدان في 8 نيسان من عام 2010 في براغ، والتي تعد المعاهدة الوحيدة النافذة بين روسيا والولايات المتحدة بشأن الحد من الأسلحة.

شاهد أيضاً : البريطانيون ينهزمون أمام الأمريكيين بقيادة جورج واشنطن في معركة يوركتاون.. عام 1781

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق