الشأن السوريالفيديوسلايد رئيسي

بالفيديو|| اجتماعات وتحركات مكثفة بـ نقطة المراقبة التركية في مورك.. والنظام السوري يجهز استفزازات للعناصر

شهدت نقطة المراقبة التركية في مورك الواقعة تحت سيطرة قوات النظام السوري شمالي حماة والمعروفة باسم النقطة التاسعة، اليوم الاثنين، تحركات مكثفة للآليات التركية والشرطة العسكرية الروسية وقوات النظام السوري بظل التجهيز لإخلاء النقطة.

اجتماعات روسية تركية لتنسيق انسحاب نقطة المراقبة التركية في مورك من موقعها

وقال مصدر مطلع من المدينة لمراسل وكالة “ستيب الإخبارية” بالشمال السوري، عمر العمر، إنَّ عددًا من آليات الشرطة العسكرية الروسية وصلت لنقطة المراقبة ضمن إطار التنسيق المشترك بين روسيا وتركيا لتأمين خروج عناصر النقطة بسلام.

وأكمل المصدر بأنَّ القوات الروسية قدمت وعودًا بإنشاء عدد من الحواجز الروسية على طول الطريق الدولي “إم 5” تجنبًا لأي مشاكل قد تحدث أثناء الانسحاب، وذلك بعد مقتل سائق مدني برصاص قناص تابع لميليشيا قوات النمر الرديفة أثناء دخوله مع رتل تركي من ريف إدلب الشرقي لترحيل معدات النقطة.

وتابع المصدر بأنَّ الجيش التركي عمل لليوم الثاني على التوالي على تفكيك المعدات وأنظمة المراقبة، فيما أقدمت قوات النظام السوري المتمركزة في المدينة على رفع صور لرئيس النظام السوري، بشار الأسد، على جسر المدينة ومداخل خان شيخون والنقاط العالية على الطريق الدولي “إم 5” الذي سيسلكه الجيش التركي أثناء انسحابه.

اقرأ أيضًا: بالخريطة|| تركيا تتجهز لإخلاء نقطة المراقبة التاسعة في مورك.. ومصادر تكشف لـ”ستيب” عن التفاصيل

وبحسب المصدر فإنَّ النقطة ستنسحب على شكل دفعات، والدفعة الأولى تقدر بأكثر من 50 آلية، ستنطلق خلال الساعات القليلة القادمة، وستضم بداخلها جانبًا من العتاد الثقيل والمتوسط الذي كان ضمن النقطة، وستكون الوجهة الأولى نقطة معر حطاط بريف إدلب.

وفي السياق، تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطعًا مصورًا يوثق تحركات الآليات العسكرية على مدخل النقطة وعملها على تحميل وتفكيك المعدات.

الانسحاب من نقطة المراقبة التركية في مورك سيستغرق عدة أيام

فيما نقلت وكالة “رويترز” الإخبارية عن مصدر وصفته بـ”مسؤول بارز بالمعارضة السورية قوله إنَّ الانسحاب من قاعدة مورك سيستغرق عدة أيام، وهو جزء من الجهود التركية لتعزيز خطوط وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه مع روسيا.

وأضافت الوكالة عن المصدر بأنَّ سبب الانسحاب من النقطة التاسعة هو أنه لم يعد هناك أي قيمة عسكرية للبقاء فيها، ولكن القوات التركية لا تفكر بإخلاء نقطة مراقبة أخرى من النقاط الخمس الواقعة بمناطق سيطرة النظام السوري في الوقت الحالي.

اقرأ أيضًا: حاملات الدبابات وصلت استعداداً لترحيل نقطة المراقبة التركية في مورك ومصدر يكشف السبب

والجدير بالذكر أنَّ تركيا تعمل على تعزيز نقاطها في جبل الزاوية الخاضع لسيطرة المعارضة جنوبي إدلب، وبدأت بالفعل بإنشاء قاعدة عسكرية جديدة لها هناك في قوقفين، فيما يبدو أنَّ الانسحاب سيكون باتجاهها.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق