أخبار العراقسلايد رئيسي

“سنهزم الشر” ماكرون يغرّد بصورة الكاظمي.. وهذا ما جرى في لقاءٍ جمعهما

أعرب الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، مساء أمس الاثنين، في تغريدة عن التزامه بالوقوف إلى جانب العراق في محاربة “الإرهاب”، عقب لقاءٍ جمعه برئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي.

الكاظمي في باريس

وقال ماكرون في تغريدة عبر صفحته الرسمية على منصة “تويتر” باللغة العربية، مرفقاً إيّاها بصورة جمعته مع الكاظمي: “تستمر فرنسا في التزامها بالوقوف إلى جانب العراق في محاربة الإرهاب، وفي دعم احترام سيادته، وسنهزم الشّر من جذوره”.

وأضاف الرئيس الفرنسي: “أتوجّه بالشكر إلى العزيز، مصطفى الكاظمي، على استعراض المبادرة التي بدأناها معاً بعد شهر من زيارتي بغداد”.

وفي بيان لاحق صدر، اليوم الثلاثاء، عن الرئاسة الفرنسية، أكّد أن الرئيس الفرنسي ورئيس الوزراء العراقي، شددا على أهمية مكافحة الإرهاب عقب اجتماع في باريس.

وبحسب البيان فإن “الزعيمين رحبا بخطط مجموعة ألستوم الفرنسية للعمل في مشروع مترو بغداد”.

إعادة الإعمار

وعلى صعيدٍ متصل، ذكر بيان صادر عن المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي أن “الكاظمي التقى في باريس بالمدير العام لمنظمة (اليونسكو)، أدوري أزولاي، وذلك على هامش جولته الأوروبية التي ابتدأت من العاصمة الفرنسية باريس”.

اقرأ أيضاً : مواقف محرجة تعرض لها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بجولته إلى لبنان والعراق

وبحسب البيان، فإن الكاظمي بحث مع أزولاي سبل تعزيز عمل البرامج التي تديرها المنظمة الدولية في العراق وتوسعتها، لا سيّما ما يتعلق منها بإعادة إعمار جامع النوري والمدينة القديمة في الموصل، وجهود تأهيل شارع الرشيد وسط بغداد.

كما تناول الجانبان التعاون الثقافي والتعليمي وتطوير المناهج الدراسية، بما يتلاءم مع متطلبات التقدّم والتحوّل في أساليب التعليم، خاصة في ظل إجراءات الوقاية من جائحة كورونا.

والأحد الفائت، وصل رئيس مجلس الوزراء، إلى العاصمة الفرنسية باريس، في إطار جولة أوربية تشمل فرنسا وبريطانيا وألمانيا، يجري خلالها عدّة مباحثات ترتكز على تطوير العلاقات الثنائية مع الدول الثلاث، وتعزيز التعاون المشترك في مجالات متعددة.

شاهد أيضاً : دكتور عراقي يعالج مرضاه مقابل الخبز والحلويات

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق