أخبار العالم العربيسلايد رئيسي

اتهم صديقه بالشذوذ والتعامل بالسحر ليقوم بـ”ذبحه”.. محكمة جزائرية تصدر حكماً صارماً على المجرم

حكمت محكمة جزائرية، خاصة بقضايا الجنايات الاستئنافية لدى مجلس قضاء سكيكدة، أمس الإثنين، بإدانة شاب قتل صديقه المقرب ذبحاً في الجزائر، وتنفيذ حكم المؤبد في حقه بسبب ارتكابه جناية القتل العمد مع سبق الإصرار.

محكمة جزائرية تحكم السجن المؤبد على قاتل صديقه:

وتناقلت وسائل الإعلام الجزائرية قصة الجريمة المروعة التي وقعت في الجزائر، حيث قتل شاب صديقه المقرب بعد أن اتهمه بالشذوذ الجنسي واكتشف أنه وضع له السحر حتى لا يتزوج.

وقالت وسائل الإعلام أنه بعد اكتشافه تلك الحقائق أصبح يفكر في طريقة للتخلص من صديقه لدرجة أنه صرح بعزمه على قتله خلال الصيف الماضي، وقال إنه ينوي الانفراد به في مكان بعيد عن مقر سكناه ببلدية أمجاز الدشيش بسكيكدة لتنفيذ وعيده، بحسب صحيفة “الشروق”.

إقرأ أيضاً: شاهد|| شرطي جزائري يقتل زوجته وأهلها رمياً بالرصاص

محكمة جزائرية تصدر حكماً صارماً على المجرم
محكمة جزائرية تصدر حكماً صارماً على المجرم

وفي صبيحة اليوم التالي من إطلاق تهديداته اشترى “كيتور” وسكينا أسود اللون، و التقى بالضحية وقام بمساعدته في تركيب لافتة جديدة بمحله التجاري واتفقا على الذهاب إلى الشاطئ للسباحة على متن دراجة نارية، وبوصولهما إلى منطقة كركرة استغل فرصة نقص حركة المرور على مستوى الطريق الوطني رقم 85 الرابط بين مدينة القل وولاية قسنطينة وطلب من الضحية التوقف من أجل شرب سيجارة.

وبتوقفه أمسك به من الخلف وقام بذبحه ببرودة أعصاب بواسطة قاطع الأوراق على مستوى الرقبة من الوريد إلى الوريد ومن شدة الصدمة نزل الضحية عن الدراجة النارية وذهب يجري إلى أن سقط أرضا، أما المتهم فلاذ بالهروب في اتجاه الغابة وقام برمي أداة الجريمة وتحطيم جهاز الهاتف النقال ورماه برفقة ولاعة السجائر التي حاول استعمالها في حرق الدراجة النارية.

وبعد ارتكاب جريمته عاد من الطريق الوطني رقم 85 بعيدا عن مكان الجريمة وأوقف حافلة لنقل المسافرين وتوجه إلى بلدية كركرة قاصداً محلا لبيع الدراجات النارية، في ذات المكان الذي استلم منه ملف البطاقة الرمادية للدراجة النارية التي اشتراها من الوكالة منذ 3 أشهر ثم عاد إلى مقر إقامته بامجاز الدشيش، وأخبر أهل الضحية أنهما تعرضا إلى هجوم من طرف أربعة أشخاص وأنه لاذ بالفرار وأن الضحية بقي بعين المكان ولا يعلم ماذا حدث له.

اكتشاف الجريمة والقبض على القاتل:

وأثناء دورية لعناصر الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بكركرة وبوصولهم المكان المذكور لفت انتباههم وجود شخص ملقى على الطريق الوطني رقم 85 والدماء تنزف من جسده، وعلى بعد حوالي 70 مترا عاينوا دراجة نارية ساقطة على الأرض فقاموا بنقل الضحية إلى مستشفى تمالوس، غير أنه توفى قبل وصوله، حيث أكدت الخبرة الطبية أنه تعرض للذبح من الوريد إلى الوريد.

إقرأ أيضاً: بالفيديو|| جريمة تخطت حدود الإنسانية.. أم عراقية تلقي طفليها بنهر دجلة للانتقام من طليقها

وخلال جلسة المحاكمة اعترف المتهم بالتهمة المنسوبة إليه المتمثلة في إزهاق روح الضحية عمدا، هذا وأكد ممثل الحق العام أن التهمة المتابع بها المتهم ثابتة وتقع ضمن جرائم القتل العمدي، وأن نتائج الخبرة الطبية تؤكد أن الوفاة كانت نتيجة لتعرض الضحية لتقطيع أوردة الرقبة التي أدت إلى نزيف دموي حاد مما أدى إلى وفاة الضحية حيث جاءت منسجمة مع اعترافات المتهم خلال جميع مراحل التحقيق.

ويذكر أن محامي الدفاع الخاص بالمجرم طالب بإحالة موكله لمستشفى الأمراض العقلية، خاصة وأنه يعاني من اضطرابات عقلية ومن مرض يدعى البارانويا، وبعد فترة المداولة أنزلت محكمة الجنايات الاستئنافية لدى مجلس قضاء سكيكدة، أمس الاثنين، حكما يقضي بإدانة المتهم بحكم المؤبد في حقه بعد متابعته بجناية القتل العمد مع سبق الإصرار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق