الشأن السوريسلايد رئيسي

الأمن الجنائي يعتقل مديرة شبكة “دعارة” في جديدة عرطوز ويفرج عنها بعد ساعة.. والتفاصيل

عملت دورية تابعة للأمن الجنائي، خلال الساعات الـ 48 الأخيرة، على توقيف امرأة من العاملات بإدارة كبرى شبكات الدعارة وتجارة الجسد في بلدة جديدة عرطوز غربي دمشق، عقب عشرات الشكاوي ضدها من أبناء البلدة.

الأمن الجنائي يلقي القبض على مديرة شبكة دعارة في جديدة عرطوز

ونقلت شبكة “صوت العاصمة” عن مصادرها قولهم إنَّ الدورية أوقفت، ليل الأحد، امرأة مهجرة من مدينة داريا المجاورة لعرطوز بعد مداهمة استهدفت أحد المنازل المخصصة للدعارة، كما أوقفت معها أربع فتيات من العاملات بالشبكة ذاتها.

ولفتت الشبكة إلى أنَّ المرأة تملك 3 منازل بيوت دعارة في البلدة، الأول في شارع الجلاء وسط جديدة عرطوز والثاني بحي القطعة على أطرافها، ومنزل مخصص لضباط النظام السوري والتجار بمنطقة السكن الأول على مدخل البلدة، حيث تضم هذه المنازل 25 فتاة تعملن بالدعارة، كما تنسق مديرة الشبكة مع فتيات أخريات يسكنَّ في منازل بمفردهن ويعملن معها.

الأمن الجنائي يطلق سراح مديرة شبكة دعارة جديدة عرطوز بعد ساعة من توقيفها

وتابع المصدر بأنّ الأمن الجنائي اقتاد المعتقلات لمقر المفرزة في بناء مركز الشرطة، ليطلق سراحهن بعد أقل من ساعة على عملية التوقيف.

حيث جاء إطلاق السراح عقب تدخل عدة شخصيات من ضباط النظام السوري، بينهم ضابط بفرع الأمن السياسي في مدينة قطنا المحاذية للجديدة.

اقرأ أيضاً : القبض على متسوّل يملك الملايين، وآخر يشغّل أولاده الـ9 بالدعارة بدمشق”!

ولفتت الشبكة إلى أنَّ البلدة تضم أكثر من عشرة بيوت تعمل بالدعارة بشكل علني، وبعضها تحت إدارة عناصر من ميليشيا الدفاع الوطني ومتطوعي الفرقة الرابعة من العناصر المحليين، ويعمل بكل بيت من هذه البيوت ما بين 8 إلى 12 فتاة مجهولات الهوية ولا يعملن بالأسماء الصريحة.

والجدير بالذكر أنَّ قوات النظام السوري والميليشيات الرديفة لها تعمل على نشر الفساد وتسهيل الدعارة وتجارة المخدرات والممنوعات بغالبية مناطق سيطرتها، لتعاني العاصمة وريفها ومدينة حلب بالمقام الأول من هذه الظواهر.

اقرأ أيضاً : بعد عصابات السرقة.. الدعارة برعاية ميليشيا الدفاع الوطني في حلب

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق