الشأن السوريسلايد رئيسي

خاص|| مقاتلي النظام السوري باللوائين 112 و 90 يعملون في بيع وتجارة المخدرات بين طلاب المدارس

كشف مصدر خاص لوكالة ستيب الإخبارية عن معلومات مؤكدة بضلوع مقاتلين من قوات النظام السوري في بيع وتجارة المخدرات لطلاب المدارس ضمن مناطق سيطرتهم.

بيع وتجارة المخدرات بالمدارس

وبحسب المصدر، الذي فضّل عدم الكشف عن اسمه لأسباب أمنية، فإنّ مقاتلين من اللواء 112 التابع لقوات النظام السوري والعامل بمنطقة القنيطرة ودرعا بالقرب من حدود الجولان، يعمل عدد من مقاتليه مؤخراً على بيع وتجارة المخدرات والترويج لها بين طلاب المدارس.

وبيّن المصدر ذاته أنّ قوات النظام السوري لم تكتفي بترويج المخدرات وبيعها بين طلاب المدارس من الذكور، بل إنّ الأمر وصل لتعاملهم مع فتيات يقمن بذلك ضمن مدارس البنات بالقنيطرة.

وذكر المصدر معلومات حول فتاة تدعى “منى الأحمد”، من بلدة صيدا بريف القنيطرة، تقوم بمساعدة مقاتلي من قوات النظام السوري باللواء 112 بهذه المهمة، من خلال الترويج للمخدرات بين الطالبات بالمدارس.

اقرأ أيضاً: من قلب القرداحة مسقط رأس الأسد.. إعلامية موالية تفضح بالأسماء تجارة المخدرات بمرفأ اللاذقية

ترويج المخدرات تحت ناظر النظام

ولفت المصدر ذاته إلى أنّ الأمر لا يتم بعيداً عن أعين النظام السوري نفسه، حيث تكتمت قبل أيام أجهزة النظام السوري الأمنية على عملية قامت بها لملاحقة مروجي المخدرات بعد أن تبين أن المروج هو مقاتل للنظام السوري يتبع للواء 90.

وأوضح أنه بحسب المعلومات فقد وجد لدى المقاتل ذاته كمية تزن نحو 117 كيلوغرام من المواد المخدرة، وذلك في بلدة جبا بريف القنيطرة.

وأشار ذات المصدر إلى أنّ مصادر المواد المخدرة معرفة، حيث يعمل حزب الله اللبناني منذ عامين على إغراق المنطقة الجنوبية بتلك المواد وتسهيل ترويجها وحماية المروجين الذين يتبعون لها بغالبيتهم.

اقرأ أيضاً: الفرقة الرابعة تصادر مئات الآلاف من الكبتاغون تعود ملكيتها للحشد الشعبي.. صراع بين “صبيان إيران”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى