الشأن السوريسلايد رئيسي

خاص|| قتلى لـ المرتزقة السوريين في أذربيجان.. وعملية نصب كبيرة تدعو العناصر بليبيا للتمرد

يواجه المرتزقة السوريين في أذربيجان وليبيا، في الآونة الأخيرة، ظروفًا صعبة ما بين احتدام المعارك بالأولى وتخفيض الرواتب وعمليات النصب والاحتيال على العناصر من قبل القادة بالثانية.

قتلى من المرتزقة السوريين في أذربيجان وقيادات تعود من هناك لتركيا

وأفادت مصادر عسكرية مطلعة لوكالة “ستيب الإخبارية” عن مقتل 12 مرتزقًا يتبعون لفصيلي السلطان مراد وفرقة الحمزة في معارك إقليم ناغورني قره باغ ضد الجيش الأرميني.

وأكمل المصدر بأنَّ قادة الفصيلين المذكورين، فهيم عيسى و سيف أبو بكر، يتجهزان الآن لمغادرة الأراضي الأذرية باتجاه تركيا، بعد أن كانا وصلا هناك بغية ترحيل العناصر العناصر المتمردة، وضبط البقية وإجبارهم على البقاء والالتزام بأوامر ضباط المخابرات التركية حول عدم التصوير أو تحديد المواقع وتسريب الأخبار.

وتابع المصدر بأنَّ دفعة جديدة من المرتزقة وبالتحديد من فصيل السلطان مراد تتجهز، اليوم، للتوجه نحو أذربيجان، ولكن لم يتم تحديد موعد مغادرة معبر حوار كلس نحو تركيا حتى الآن.

المرتزقة السوريين في ليبيا يتمردون بعد قرار تخفيض الرواتب

وعن ليبيا، قال المصدر إنَّ قادة فصائل المعارضة الموالية لتركيا أخبرت مرتزقتها هناك بقرار تخفيض الرواتب مرة ثانية بذريعة هدوء المعارك، حيث كان الاتفاق معهم على راتب 2000 دولار شهريًا، وبعدها فتحت قيادات الفصائل باب سرقة عبر خصم مبالغ تتراوح ما بين 500 إلى 800 دولار أمريكي، والتخفيض الجديد أوصل الرواتب إلى 7000 ليرة تركية شهريًا، أي نحو 850 دولار أمريكي.

مواضيع ذات صِلة : سحب المرتزقة خلال أشهر.. طرفي الصراع الليبي يتوصلون إلى قرارات هامة

ولفت المصدر إلى أنَّ قرار التخفيض شمل حتى العناصر التي لها بحوزة القادة رواتب الخمس شهور الفائتة، أي أنهم تعرضوا لعملية نصب إضافية بنحو ألفي دولار.

وأكدَّ المصدر بأنَّ القرار الجديد تسبب بتمرد نحو 150 عنصرًا من فصيل فرقة المعتصم، وإعلانهم العصيان داخل معسكر الخميس في طرابلس الليبية، مطالبين بالعودة إلى سوريا، ليأتي لهم الضباط الأتراك وقيادات من فصيل السلطان مراد ويتفاهموا معهم بغية إنهاء الاعتصام، ليتم بالفعل حلُّه وسط دعوات من العناصر التابعة لبقية الفصائل، عبر غرف المراسلات الخاصة بهم، للتمرد على قرار التخفيض.

مواضيع ذات صِلة : مصدر يكشف لـ”ستيب” تحركاً ثلاثياً من المرتزقة السوريين نحو أذربيجان.. وتسجيل مسرب يفضح خدعة ليببا

والجدير بالذكر أنَّ ملف إرسال المرتزقة للقتال خارج سوريا تخلّله عمليات سرقة بمليارات الدولارات من قبل تركيا ومخابراتها وقيادات الفصائل، ما بين قرارات تخفيض الرواتب والإبقاء على رواتب القتلى بغية سرقتها، وتسليم الرواتب بالليرة التركية على سعر صرف البنك المركزي بغية الاستفادة من فروقات أسعار الصرف.

شاهد أيضاً : إن كنت من محبي القراءة تعرف معنا على أفضل 5 روايات في عام 2019

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق