الشأن السوريخبر عاجل

قتلى وجرحى من قياديي هيئة تحرير الشام بضربة جوية لطيران مسير

استهدفت طائرات مسيرة يعتقد أنها تابعة للتحالف الدولي، مقراً تابعاً لفصيل هيئة تحرير الشام في إدلب، مساء اليوم الخميس، ما تسبب بمقتل 3 قياديين، حسب الأنباء الأولية.

 

استهداف مقر هيئة تحرير الشام

 

وقال مراسل وكالة ستيب الإخبارية، عمر العمر، إنّ عدداً من القتلى سقطوا بعد ضربة جوية لطيران يعتقد أنه تابع للتحالف الدولي في قرية جكارة بريف مدينة سلقين إدلب.

 

ومن بين الأسماء الأولية للقتلى كل من الأمنيين بهيئة تحرير الشام (سامر السعاد، وعامر السعاد، وإبراهيم السعاد)، إضافة إلى إصابة القيادي “أبو بلال القدس” وهو مسؤول مالي ضمن هيئة تحرير الشام.

 

وذكر مراسلنا أن أعداد القتلى مرشحة للزيادة، وبحسب المصادر الميدانية فإن ما لا يقل عن 10 إصابات بحالات خطرة وصلت إلى مشافي المنطقة.

 

اجتماع قياديين

 

ولفتت ذات المصادر إلى أنّ المكان المستهدف كان يضم اجتماعاً لعدد من القياديين “المهاجرين” بهيئة تحرير الشام، ولم يتبين إذا ما كان استهدافاً لشخصية محددة.

 

يشار إلى أنّ طيران التحالف الدولي سبق واستهدفت العديد من الشخصيات القيادية في فصائل متشددة بمنطقة إدلب، أبرزها فصيل حراس الدين.

 

قتلى وجرحى من قياديي هيئة تحرير الشام بضربة جوية لطيران مسير
قتلى وجرحى من قياديي هيئة تحرير الشام بضربة جوية لطيران مسير

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق