الشأن السوريسلايد رئيسي

هيئة تحرير الشام تبدأ بالاعتداء على حركة أحرار الشام بأرياف إدلب دعمًا لصوفان

أقدمت هيئة تحرير الشام، مساء اليوم الجمعة، على الاعتداء على مقرات فصيل حركة أحرار الشام الإسلامية في أرياف إدلب الجنوبي والشمالي والغربي نصرًة للقيادي المنشق عن الحركة، حسن صوفان، ورفاقه.

تحرير الشام تداهم مقرات حركة أحرار الشام الإسلامية بأرياف إدلب

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في إدلب وريفها، عمر العمر، إنَّ تحرير الشام أعطت تعليمات لعناصر القوة الأمنية التابعة لها وعدد من الألوية العسكرية بالاستنفار العام.

وأكمل مراسلنا بأنَّ الهيئة دفعت بلواء سعد بن الوقاص ولواء عمر بن الخطاب نحو سرمدا، بعد ساعات من إرسال دفعة مقاتلين من لوائي علي بن أبي طالب وطلحة بن عبيد نحو أطراف إدلب.

ولفت مراسلنا إلى أنَّ الهيئة دفعت بأكثر من 25 سيارة ومصفحة نحو منطقة أريحا في جبل الأربعين جنوبي إدلب، لتشن هناك حملة مداهمات على مقرات حركة أحرار الشام.

هيئة تحرير الشام تبدأ بالاعتداء على حركة أحرار الشام بأرياف إدلب دعمًا لصوفان
هيئة تحرير الشام تبدأ بالاعتداء على حركة أحرار الشام بأرياف إدلب دعمًا لصوفان

وكثَّفت تحرير الشام من تواجدها في منطقة الفوعة، لتحاصر المقرات المنتشرة خارج البلدة الواقعة بريف إدلب الشمالي، إلى جانب تحركات مشابهة بمنطقة بنش بالريف ذاته.

هيئة تحرير الشام تبدأ بالاعتداء على حركة أحرار الشام بأرياف إدلب دعمًا لصوفان
هيئة تحرير الشام تبدأ بالاعتداء على حركة أحرار الشام بأرياف إدلب دعمًا لصوفان

ونقل مراسلنا عن مصادر خاصة قولها إنًّ التعزيزات والتحركات ضد أحرار الشام جاءت بعد فشل اجتماع جرى، صباح اليوم، بين قادة أحرار الشام و، حسن صوفان والقادة المنشقين معه عن الحركة من جهة أخرى، حيث تدعم الهيئة القادة المنشقين.

وبجسر الشغور غربي إدلب، عززت الهيئة من نقاط تمركزها بالمنطقة، ودفعت بتعزيزات عسكرية عملت على نصب عدّة حواجز بالمنطقة وقامت بالتدقيق على المارة وتفتيشهم.

تحرير الشام تعتقل شرعيين بحراس الدين تزامنًا مع مداهمتها مقرات حركة أحرار الشام

كما اعتقلت الهيئة ضمن تكثيف تواجدها غربي إدلب، كلًا من، أبو القيس المصري، و، أبو مريم الجزائري، وهما من الشرعيين الموالين لتنظيم حراس الدين، إلى جانب اعتقال عنصرين من التنظيم ذاته قبل عدّة ساعات بعد مداهمة أحد المقرات بالمنطقة.

مواضيع ذات صِلة : هيئة تحرير الشام تدعم انقلاباً في صفوف حركة أحرار الشام” ومسلحون يهاجمون مقراتها بأسلحة كاتمة

وكان صوفان أعلن مع مسؤول قطاع الساحل بالحركة، أبو فارس درعا، وقائد الجناح العسكري، أبو المنذر، تمردهم على الحركة بعد إصدارها قرار عزل بحق أبو فارس، لتدعم الهيئة المنشقين وعناصرهم ضد الحركة التابعة للجبهة الوطنية للتحرير، وتبدأ حالة من التوتر بالشمال السوري.

شاهد أيضاً : السيدة الحرة… أول امرأة تعتلي عرش المغرب.. حاربت أعداء مدينتها الذين لقبوها بـ “ملكة القراصنة”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق