الشأن السوريالفيديوسلايد رئيسي

بالفيديو|| ممثلاً للأسد يشارك بتشييع محمد عدنان الأفيوني.. وإمام مسجد في اعزاز يعزي به

نقلت وسائل إعلام موالية للنظام السوري، اليوم الجمعة، مراسم تشييع جثمان مفتي ريف دمشق محمد عدنان الأفيوني، الذي تم استهدافه مساء أمس بعبوة ناسفة زرعت في سيارته.

فيما أثار إمام مسجد أحد أئمة مساجد مدينة إعزاز وعضو في لجنة إفتائها ووزارة الأوقاف وأحد أعضاء إدارة التوجيه المعنوي في فصائل المعارضة الموالية لتركيا الغضب بسبب تعزيته بالأفيوني.

– جنازة محمد عدنان الأفيوني

وفقاً لما نشرته وسائل الإعلام الموالية، فإن ممثل رئيس النظام السوري بشار الأسد، ووزير أوقافه، محمد عبد الستار، شارك في مراسم تشييع مفتي دمشق وريفها الأفيوني، من الجامع الأموي وسط دمشق.

وكان الأفيوني، قد قتل مساء أمس الخميس، بعد استهدافه من قبل مجهولين وزرع عبوة ناسفة داخل سيارته.

– إمام مسجد بإعزاز يثير غضب الشمال السوري

تعرض عبدالرحمن صدير أحد أئمة مساجد مدينة إعزاز شمال غرب حلب، والخاضعة لسيطرة الفضائل الموالية لتركيا، إلى موجة انتقادات شديدة.

وذلك لأنه علق على خبر وفاة مفتي ريف دمشق، وشارك في التعزية به، معتبرين أنّ موقفه هذا كشف النقاب عن ولائاته للنظام السوري.

23102020 9 1

اقرأ أيضاً : مقتل رئيس لجنة المصالحة بمدينة قدسيا ومفتي ريف دمشق

كما حمل قاطني منطقة إعزاز فصائل المعارضة الموالية لتركيا، مسؤولية السماح لمثل هذه الشخصيات بالظهور في مناطق اعزاز وعفرين وغيرهما، بينما يتم حرمان باقي المشايخ والدعاة من القيام بأدنى حقوقهم تجاه دينهم وإخوانهم.

وتم إزالت عبد الرحمن الصدير إمام جامع أبو بكر الصديق من جميع غرف الأوقاف وغرف التوجيه المعنوي، مع غليان الشارع في إعزاز تجاهه.

والجدير ذكره أنّ محمد عدنان أفيوني صلى في داريا بعد تهجير أهلها وحرق النظام السوري لمنازلهم وتدميرها بشكل كامل، كما كان للأفيوني أيضاً دور كبير في تسيير لجنان المصالحات مع حكومة النظام السوري ومسؤوليه.

اقرأ أيضاً : بالفيديو|| مفتي النظام السوري أحمد حسون يهاجم اللاجئين السوريين ويؤكد فتح طريق طهران – القدس

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق