أخبار العالمسلايد رئيسي

قتل رجلاً وطعن آخر.. وزير الداخلية الألماني يطالب باتخاذ قرار حول شاب سوري

قالت شبكة “DW” الألمانية، اليوم الجمعة، في تقريرٍ لها إنَّ مسؤولون ألمان، أبرزهم وزير الداخلية الألماني، هورست زيهوفر، طالبوا بمراجعة إمكانية ترحيل شاب سوري إلى سوريا، بعد هجوم الطعن الذي نفذّه الأخير في مدينة دريسدن ضد سائحين ألمانيين أوائل شهر أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

وزير الداخلية الألماني يطالب بقرار

وأوضحت أن وزير الداخلية الألماني، هورست زيهوفر، طالب بمراجعة إمكانية الترحيل إلى سوريا، مؤكداً أنه سيعمل بقوة من أجل إعادة النظر في عدم الترحيل إلى سوريا بسبب الوضع هناك.

وبحسب الشبكة الألمانية، فإن تقدير وزارة الخارجية لا يزال مختلفاً حتى الآن عمّا يراه زيهوفر.

وقال زيهوفر، إنَّ: “المسألة تتعلق بشكل واضح بمواطن سوري، وقد تقرر بالنسبة لسوريا عدم ترحيل الناس إلى هناك طالما ظل الموقف الأمني هناك على ما هو عليه لأنه ذلك يعرض المرحلين إلى الخطر على حياتهم”.

وكان شاب سوري هاجم، في 4 أكتوبر تشرين الأول الجاري، سائحين ألمانيين في دريسدن بسكين، أحدهما رجل يبلغ ( 55 عاماً) من مدينة كريفيلد، لحقت به إصابات بالغة ومات متأثراً بها في المستشفى في وقت لاحق، بينما نجا مرافقه الذي يبلغ (53 عاماً) المنحدر من مدينة كولونيا من الهجوم”.

والجدير بالذكر أن ألمانيا قررت تجميد الترحيل إلى سوريا بسبب الحرب، حيث تقوم وزارة الخارجية الألمانية بعمل تقرير عن الأوضاع في سوريا، وبناءًا على ذلك يتم تمديد قرار وقف الترحيل، عدا ولاية ساكسونيا، التي طالب وزيرها باستثناء المجرمين والخطرين من قرار وقف الترحيل إلى سوريا.

اقرأ أيضًا: لاجئ سوري ينقذ شرطية ألمانية من لاجئ آخر حاول اغتصابها (شاهد)

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق