أخبار العالم

بالفيديو || حملات ومظاهرات وإحراق علم فرنسا بعدة دول عربية تنديداً بالإساءة للنبي محمد

توالت ردود الأفعال الغاضبة والمنددة بتصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون التي أعلن فيها نية بلاده الاحتفاظ بالرسومات المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم وللرموز الإسلامية.

ودانت منظمة التعاون الإسلامي ، التي تتخذ من جدة مقراً لها، مساء الجمعة، استمرار ما وصفته بالهجوم الفرنسي المنظم على مشاعر المسلمين بالإساءة إلى الرموز الدينية.

وقالت الأمانة العامة للمنظمة إنها تتابع باستمرار نشر الرسوم المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم، مبدية استغرابها من الخطاب السياسي الرسمي الصادر عن بعض المسؤولين الفرنسيين الذي يسيء للعلاقات الفرنسية الإسلامية ويغذي مشاعر الكراهية من أجل مكاسب سياسية حزبية.

الخارجية الكويتية تؤيّد منظمة التعاون الإسلامي

أكدت وزارة الخارجية الكويتية تأييدها لبيان منظمة التعاون الإسلامي الذي “يعبر عن الأمة الاسلامية جمعاء وما جاء به من مضامين شاملة رافضة لتلك الإساءات والممارسات”.

وحذرت الوزارة في بيان لها يوم الجمعة، من مغبة دعم تلك الإساءات واستمرارها، سواء للأديان السماوية أو للرسل عليهم السلام، والتي تشعل روح الكراهية والعداء والعنف وتقوض الجهود التي يبذلها المجتمع الدولي لوأدها، وإشاعة ثقافة التسامح والسلام بين شعوب العالم.

مجهولون يلقون قنبلة على السفارة الفرنسية في بيروت

أقدم مجهولون في لبنان، مساء الجمعة بإلقاء قنبلة على السفارة الفرنسية في بيروت احتجاجاً على الإساءة للنبي محمد.

أما في طرابلس، قام عدد من الأشخاص بإحراق قبضة الثورة، كما نفذ اهالي منطقة الميناء مسيرة احتجاجاً على التعرض الفرنسي للنبي محمد، وأحرقوا العلم الفرنسي.

اقرأ أيضاً : مجلة شارلي ايبدو تعيد نشر الرسوم المسيئة للنبي محمد والتي تسببت تفجير مكتبها عام 2015 (صورة)

إحراق علم فرنسا في تونس

كما قام عدد من المواطنين التونسيين بـ إحراق علم فرنسا في أحد شوارع مدينة الزهروني، تعبيراً عن غضبهم واحتجاجاً على التصريحات الفرنسية الأخيرة.

هذا وأثارت تصريحات الرئيس الفرنسي الأخيرة خلال الحفل الذي أقيم في السوربون، ردود فعل غاضبة في العالمين العربي والإسلامي، بعد أن أعلن ماكرون عن أنّ بلاده لن تتخلى عن الرسومات المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم وللرموز الإسلامية.

اقرأ أيضاً : مجلة شارلي ايبدو تعيد نشر الرسوم المسيئة للنبي محمد والتي تسببت تفجير مكتبها عام 2015 (صورة)

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق