الشأن السوري

رامي مخلوف يهدد بـ”القانون” لإيصال 7 مليارات لمتضرري الساحل

كشف رجل الأعمال السوري، وابن خال رئيس النظام السوري، رامي مخلوف عن عزمه دفع مبلغ ٧ مليارات من أرباح شركة سيرتيل لتُصرف على متضرري حرائق في الساحل وحرائق الغاب بـ قوة القانون.

 رامي مخلوف يهدد

 

كما طالب مخلوف ممن دعاهم القائمين على رعاية الوطن والمواطن تطبيق القوانين والأنظمة التي تصون حق الشعب السوري بالعيش بالإشراف على دفع المبلغ المذكور وعدم التأخير في صرفه، خصيصاً في ظل هذه الظروف الاقتصادية الصعبة التي يمر بها أيضاً مساهمي شركة سيريتل.

 

مخلوف يطرح تساؤلات ويجيب عليها

 

أما بالنسبة لبعض التساؤلات على قانونية الدفع وهل سيُصرف من المبالغ المحجوزة وهل يمكن الدفع بظل مطالبة الدولة لمبالغ كبيرة وهل الشركة أصبحت ملك الدولة؟ وهي تساؤلات طرحها مخلوف على صفحته الشخصية على فيسبوك، ليجيب عنها كالتالي: 

 

 

بوست رامي مخلوف

 

  • 1- كتابهم المرسل للشركة جاء وفقاً للقوانين والأنظمة النافذة.
  • 2- شركة سيريتل ليست للدولة وإنما تتقاضى الدولة من عائداتها ٢٠٪؜ أي ما يعادل تقريباً ٥٠٪؜ من أرباحها.
  • 3- طالب بدفع المبالغ التي يطالبه بها النظام بشكل مقسط مع الفوائد، إضافة إلى دفع جزء من الأرباح للمساهمين ومنها للمتضررين من الحرائق.
  • 4- مبلغ المنحة والبالغ ٧ مليارات هو ليس من المبالغ المحجوز عليها لأن الحجز ملقى عليه شخصياً وليس على شركة سيريتل ولا على شركائها.

 

 

 

 

 

 

وأضاف مخلوف أنه يتمنى ألا تتم محاولة استخدام القضاء لإلقاء حجوزات إضافية تمنع دفع مبلغ المنحة إلى محتاجيها وبالتالي حرمانهم من المساعدة

 

رامي مخلوف يهدد بـ"القانون" لإيصال 7 مليارات لمتضرري الساحل
رامي مخلوف يهدد بـ”القانون” لإيصال 7 مليارات لمتضرري الساحل

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى